رائج
الفنان عبدالله بشير يرسم/المصدر:خرطوم ستار

فنان تشكيلي سوداني يعتكف في مرسمه بالقاهرة

اعتكف فنان تشكيلي سوداني إسمه عبدالله بشير في مرسمه الخاص بالقاهره من أجل اللوحة واللون بعيداً عن الأعمال الجانبية التي تعرقل مسيرة الفنان التشكيلي , وأضح أن ممارسة الرسم والتلوين تحتاج لوقت أطول وبلد يستوعب دور التشكيلي في المجتمع .

جلست (خرطوم ستار) للفنان والذي قال :بذرة الفن تحتاج لفضاء لتتنفس فيه ، فضاء يمدها بمستلزمات تبرعمها حتى تصير شجرة وارفة نستظل بها جميعا وهذا الفضاء بلا شك هو الحرية .

الفن والحرية

وأوضح أن ممارسة الرسم تحتاج للمزيد من الجهد والمثابرة والصبر من أجل تطوير الذات في ذلك المجال الشاسع الذي لا ترحم فيه إلا الريشة والألوان والجهد الذاتي والتجارب .

تمتاز أعمال عبدالله بشير بجرأة اللون وجدارة التكوين وهو فنان تشكيلي سوداني صار من أميز الفنانيين التشكيليين الشباب الذين أضافت تجربتهم لـ العمل الابداعي التشكيلي السوداني إضافة حقيقية ومميزة .

وقفت (خرطوم ستار) علي تجربة عبدالله بشير التي ناضل كثيرا من أجل الوصول إليها حتي استقر به المقام في القاهرة . ويستعد الفنان هذه الأيام لإقامة معرض فردي بالقاهرة.

بذرة الفن

وعن اكتشاف الموهبه قال: مرحلة الطفولة بكل براءتها واحلامها الشجية هي مرحلة تلمس واستكشاف الاشياء ، وهي مرحلة تأملية فطرية لا تحدها حواجز ، هي مرحلة المراقبة والتجربة والتأمل .

وأضاف :”حيث كنا ننسج الألعاب من الخيال البريء مع أقران طفولتنا ، نحاكي ظلال أجسادنا الصغيرة علي ضوء الرمل والتراب وغيرها من الألعاب ، كل هذه وغيرها هي لبنات أولى لتفتق واستشفاف لشيء أكبر مما يحيط بنا أو ندركه بشكله المباشر .

لاحقا أتت الدراسة الأكاديمية متمثلة في كلية الفنون الجميلة قسم التلوين وكانت هذه المرحلة مرحلة اطلاع على التجارب الفنية المختلفة ثم كانت مرحلة التجريب والتعلم والتعرف على خامات وأساليب وتقنيات كل ما يخص المجال بشكله الأكاديمي.

ومع التجربة ازددت خبرة و مثابرة بالإضافة للاطلاع والتثقيف الذاتي ، كل هذا وغيره يصقل التجربة لدى الفنان والتي بدورها سرعان ما تنفك من أكاديميتها وتصبغها بصمة حاملها المميزة  فاتحة أمامه فضاءات يستقي ويعبر عنها كيفما يشاء وقد تجدد الوعي بدورها في مسيرته الفنية” .

عبدالله بشير فنان تشكيلي سوداني شارك في عدد من المعارض الجماعية والفردية داخل وخارج السودان ومن أهمها معرض بمركز عبدالكريم ميرغني الثقافي ، معرض بالمركز الثقافي الألماني.

ومعرض احتفالية الخرطوم بالتشكيل بقاعة الصداقة، معرض ثنائي بصالة بابا كوستا، معارض خارجية ومنها معرض الجمعية التشكيلية بدار الأوبرا المصرية ، معرض الفنانين الشباب بنادي سيدات دبي، معرض آفري آرت جاليري في أديس أبابا.

كما حاز الفنان على عدد من الجوائز المقدرة منها نيله الدرجة الثانية في مسابقة ليلة القدر التي نظمتها مؤسسة أروقة للثقافه والفنون , ففي أعمال عبدالله بشير الفنية صورا لا تنتهي وألوانا لا تغيب.

المصدر: خرطوم ستار/ ماريا النمر

اترك رد

X
X