رائج

دار الرياضة أمدرمان.. تاريخ عريق وحاضر مشرق

دار الرياضة أمدرمان تجسد تاريخ الرياضة السودانية بتاريخها العريق وتمثل حاضراً مشرقاً للكرة في البلاد،شهدت أزماناً وحقباً مختلفة ، ولحظات لا تزال خالدة في ذاكرة البلاد.

قبل تسميتها بدار الرياضة كانت بيت مال أو بيت ذكاة للدولة المهدية إبان حكم الدولة الدولة المهدية، وبعد دخول الجيش الإنجليزي قاموا بتخصيصها ملعباً لكرة القدم.

مقرها الحالي في شارع الموردة جنوب كل من دار حزب الأمة القومي وحوش الخليفة، ويحدها من الشرق مستشفي الولادة أمدرمان.

المدير :

مصطفي آدم عوض مدير دار الرياضة بأمدرمان قال لـ(خرطوم ستار) إن تاريخ دار الرياضة يعود لفترة حكم دولة المهدية عندما كان المقر مخصص لبيت مال دولة الخليفة منذ عام (1885-1898).

بعد نهاية حكم الدولة المهدية قامت الإدارة البريطانية fتخصيصه كملعب كرة قدم لجيوشها، ومع مرور الوقت تطور لميدان وإستاد وبات يشهد أغلب الفعاليات.

يذكر أن الجيش الإنجليزي قام بإدخال كرة القدم للسودان، وقاموا بتكوين اتحاد ونظموا دوري تتبارى فيه المصالح الحكومية التي كونت كل منها فريقاً لكرة القدم.

مثل (الأشغال، والنقل الميكانيكي، والري المصري) وكانت تقام أيضاً منافسات بين أسلحة الجيش كالمهندسين والإشارة ومن ثم تخصيص بطولة لكل هذا وكان دار الرياضة هي الحاضن الأساسي للبطولات.

وأشار إلى أن الدار تعد النواة الأولى للرياضة في السودان وسبقت الدار كل ملاعب كرة القدم الشهيرة حالياً ، فكانت تحتضن المباريات الكبري، وفعاليات البلاد الرسمية.

دار الرياضة بأمدرمان / خرطوم ستار

الراهن :

تشهد الدار حالياً مباريات الدرجة الأولي والدرجة الثانية وتشهد بعض مباريات الدوري الممتاز خاصة فريق الموردة الذي بات يلعب مبارياته هنا بعد أن تدهور إستاده.

مدير الدار أوضح أن جماهير دار الرياضة ظلت متمسكة بتاريخها المجيد وهي ركن أساسي من مكونات الدار يساهمون في تطوير الدار وإقامة الفعاليات المختلفة.

وذكر أن دخل المباريات اليومية يتم توزيعه على الفرق المتنافسة ويتم تخصيص مبلغ ضئيل لتسيير أعمال الدار.

ونبه إلى أن كل أعمال الصيانة في الدار تقوم بها وزارة السياحة والآثار بحكم أنها مبنى أثرياً تجاوز الـ(100) عاماً.

قال مصطفي انه مدير للدار منذ عام 1985 وان السمة المميزة التي لا تزال تحتفظ بها الدار هو العلاقات الاجتماعية الوثيقة الصلة بين مكونات رواد الدار .

وتابع يحرصون يوميا علي متابعة مباريات الدار بصرف النظر عن الفرق المتبارية فهم يتفقدون بعضهم البعض في السراء والضراء، ويقومون بتشجيع اللاعبين والحكام المميزين في المباريات.

تاريخياً :

خاضت عدد من الأندية الأوروبية مباريات على ملعب دار الرياضة، ومن أشهر الفرق التي زارت البلاد وتبارت مع فريقي الهلال والمريخ بالدار الهونفيد المجري وليفربول الإنجليزي وسبارتاك التشيكي.

ومما يدل على دور دار الرياضة المهم في تاريخ الرياضة السودانية هو احتضانها لأول مبارة رسمية للمنتخب الوطني السوداني .

وبعد تأسيس الاتحاد السوداني لكرة القدم في عام 1936 إلا أن المنتخب انتظر 19 عام ليلعب أول مباراة في تاريخه وكانت أمام أثيوبيا عام 1955.

وكان المنتخب يسمى آنذاك الفريق الأهلي السوداني وأقيمت المباراة على ملعب دار الرياضة بأم درمان وانتهت بفوز السودان 5/0 .

 

المصدر : خرطوم ستار /محمد إبراهيم

اترك رد

X
X