رائج
صورة توضيحية لتجار العملات في السودان / مصدر الصورة: أخبار السودان

كيف أثرت قرارت رئيس الجمهورية على تجار العملات

توقف معظم تجار العملات الأجنبية عن الشراء بالعاصمة السودانية الخرطوم ومناديبهم خارج السودان، وذلك على إثر القرارات التي أصدرها الرئيس السوداني عمر البشير الإثنين.

وقال تاجر عملات:”نسبة لنزول الأسعار وتذبذب السوق بعد إعلان حالة الطوارئ، وحالياً لا يوجد أي سعر للدولار أو الريال أو أي عملة أخرى، توقف تجار العملات عن العمل لحين إشعار أخر”.

وفي بيان أصدره القصر الرئاسي، الإثنين، منع بموجبه حمل أكثر من 3000 دولار أو ما يعادلها من العملات الأجنبية الأخرى، لأي شخص مسافر عبر أي ميناء جوي أو بحري أو أي معبر بري.

وقال تاجر عملات آخر، بصورة توضح مدى الارتباك الذي حدث لدى تجار العملات : “اليوم سعر الدولار انخفض من 70 جنيه إلى 65 جنيه وهنالك من تعامل اليوم بـ 60 جنيه”.

على صعيد موازٍ، قررت الحكومة السودانية، الإثنين، تنفيذ خفض في قيمة الدولار الجمركي من 18 إلى 15 جنيهاً بنسبة 16.7 في المئة.

وجاء ذلك، لدى لقاء رئيس مجلس الوزراء السوداني الجديد محمد طاهر إيلا، مع رئيس اتحاد أصحاب العمل السوداني  سعود البرير، بحسب بيان حكومي اطلع عليه (خرطوم ستار).

وتوقع خبراء اقتصاديون أن تسهم القرارات التي أصدرها البشير إلى خفض القيمة العالية التي وصل إليها سعر الدولار في السوق الموازي عند تجار العملات ، والتي بلغت أعلى قيمة مقابل الجنيه السوداني في الأيام القليلة الماضية.

المصدر: النيلين

اترك رد

X
X