رائج
الباحة الأمامية لجامعة الأحفاد للبنات / صوت الهامش

جامعة الأحفاد.. رائدة التعليم النسوي بالبلاد

مؤسسة الأحفاد التعليمية والتربوية تعد البقعة المضيئة للتعليم والحداثة في السودان، قاتلت بشراسة حتي تأخذ حق تعليم المرأة السودانية عنوة بزعامة الشيخ بابكر بدري .

الأحفاد تعد أكبر وأقدم جامعة أهلية في السودان، كانت ضربة البداية لمؤسسة الأحفاد عندما حصل بابكر بدري من مدير إدارة التعليم البريطانية في السودان “جيمس كري” تصديق إنشاء أول مدرسه لتعليم البنات.

البدايات :

المدرسة حديثة التوجه لا تقتصر على العلوم الدينية في رفاعة عام 1907م بولاية الجزيرة الحالية، وحتى يشجع المواطنون كانت بناته هن أولى طالباته.

تم تشيدها بالمواد المحلية في كوخ من الطين، وكان تسع من بناته وثماني بنات من جيرانه هن أول تلميذات المدرسة.

في تلك الفترة واجه بابكر بدري حملات وانتقادات شرسة حينها في وقت لا تزال البلاد ترزح تحت سطوة أثار الدولة المهدية التي تمنع التعليم الحديث.

المواطنون حينها يرفضون أن يدخلوا الأولاد للمدارس، ومن رفاعة تدريجاً انتقلت المدرسة إلى أمدرمان في بداية الثلاثينيات من القرن الماضي، وأصبحت كلية في منتصف الستينات.

قسم علم النفس كلية الاداب بجامعة الأحفاد للبنات / خرطوم ستار

افتخار:

مقرها الحالي في أمدرمان حي العرضة شمال وتتوسط استادي المريخ والهلال وبالقرب من جامعة أمدرمان الإسلامية كلية الآداب، الاستقلالية والحياد هي السمة التي تميزها عن بقية الجامعات تدار بواسطة مجلس الأمناء.

تحتوي جامعة الأحفاد على عدد من الكليات منها الطب والصيدلة والتنمية الريفية والإدارة وعلوم الأسرة وعلم النفس والتربية والعلوم والتكنولوجيا والكومبيوتر.

خريجات الأحفاد يفتخرن بها، فضلاً عن أنها تعد من بين الجامعات النسوية المستقلة الرائدة بالعالم ، فإنها شقت طريقاً وعراً ووضعت حجر الأساس لتعليم المرأة السودانية.

تحتوي الأحفاد على أشهر المعاهد بالسودان “معهد دراسات الجندر” الوحيد في السودان الذي يختص بالشؤون النسوية ودراسات النوع، وتخصص سنوياً برنامجاً ضخماً للاحتفال بيوم المرأة.

ابتكار :

ابتكرت الجامعة تخصصات غير موجوده في مؤسسات التعليم العالي الأخرى، مثل ” مدرسة رياض الأطفال والتغذية ” و” مدرسة التنمية والإرشاد الريفي “.

يعد يوسف بدري هو المؤسس الحقيقي لكلية الأحفاد، إذ أنه وسع الفكرة وتوفي عام 1995، وتسلم رآية الأحفاد إبنه قاسم بدري الرئيس الحالي للجامعة.

وواصل قاسم في تطوير المناهج وتقديم رؤى جديدة في مجال التدريس، وفي العام 1995 تم تعريف جامعة الأحفاد للبنات رسمياً كجامعة.

المصدر : خرطوم ستار / محمد إبراهيم

اترك رد

X
X