رائج
برلمان الشباب البريطاني (أرشيفية) / مصدر الصورة: الغارديان

السودانية ماريا جعفر عضو في برلمان الشباب البريطاني

الشابة السودانية ماريا جعفر تم اختيارها للمرة الثانية كعضوة في برلمان الشباب ببريطانيا في دورته الجديدة.

وماريا جعفر هي ابنة الشاعرة السودانية تماضر حمزة المقيمة في بريطانيا، وتدرس ماريا في المستوى الثانوي (أ)، وعمرها الآن 17 عاماً.

تهوى ماريا الرسم وأول معرض لها كان في العام 2018 بالاشتراك مع رسامين من مختلف أنحاء العالم، وأيضاً تكتب القصص ولديها قصة منشورة ضمن مجموعة قصصية فائزة، في كتاب يوجد بالمكتبات الإنجليزية، وكذلك تكتب الشعر.

ويتم الترشيح لانتخابات البرلمان البريطاني للشباب وذلك عن طريق تقديم كل مدينة لمرشحيها ويتم انتخابهم عند العامة.

عضو برلمان الشاب البريطاني ماريا جعفر / مصدر الصورة: مركز الخدمات الإعلامية العالمية – السودان

وكانت ماريا جعفر قد فازت في عام 2017 وفازت أيضاً هذا العام 2019.

وأكدت ماريا أن الترشح يحتاج لإعدادات كبيرة وليست وليدة اللحظة، وقالت إن مشاركتها في العمل العام داخل المدرسة الثانوية ساعدها على خوض انتخابات البرلمان البريطاني للشباب.

وأوضحت أن الشخص الذي يريد الترشح عليه أن يكون صاحب شخصية قوية وواثقة من نفسها، إذ أنه سيحتاج ذلك خلال الدعاية الانتخابية لإقناع من حوله وحتى من يقف بعيداً أنه جدير بالتصويت له.

وعن حملتها الانتخابية تؤكد ماريا جعفر، أنها اجتهدت كثيراً، وكانت مهتمة بوضع بوستر الدعاية وتجنيد القريبين منها لحث البقية للاقتناع بجدوى التصويت لها.

وتضيف قائلة: “أمي دائماً تقول لي كل شخص يحصد ثمرة جهده، وهذه الثمرة قيمتها تتناسب مع مدى الجهد المبذول، لذلك لم أدخر جهداً فحصدت هذا النجاح.

وعن طموحاتها الخاصة ببلدها الأول السودان، قالت ماريا جعفر: ” أريد أن تصبح شخصاً مفيداً للسودان، ولكن لا أعرف كيف حتى الآن، ربما إعلاني كبرلمانية صغيرة من أصول سودانية يعتبر شيئاً إيجابياً تجاه بلدي الآن حتى أجد الفرصة المناسبة لأخدم بصورة مباشرة أكثر.

 

المصدر: صحيفة آخر لحظة

اترك رد

X
X