رائج
أقليم دارفور المصدر: العربي

فلم عن سلاطين دارفور يحصد الآف المشاهدات

حصد الفيلم الوثائقي بعنوان “آثار دارفور وسلاطينها” الذي أعده واخرجه قصي السماني وصوره المصور المخضرم كرار أحمد والذي نسخ إلى اليوتوب حصد أعجاب الآف المشاهدين والذي تم تصويره بمناسبة مئوية السلطان علي دينار التي أحتفل بها العام المنصرم .

وقال مصور الفلم كرار أحمد: “لخرطوم ستار” : “إن التصوير استغرق أكثر من شهر طاف خلاله على مدافن سلاطين دارفور وعلي دينار بكل من قولو وروكن بالإضافة إلى جبل مرة، الذي مكث فيه أكثر من 9 ساعات واصفاً الجبل بأنه في قمة الضخامة والارتفاع والذي عده بأنه أشبه بسلسلة جبال كلمنجارو بجنوب افريقيا .

وأكد كرار بأنه توصل إلى أن فترة علي دينار وما بعدها كانت الديانة السائدة والتي كانوا يعتنقونها هي الاسلام .

ويظهر باحثين من إقليم دارفور في الفلم  الوثائي يؤرخون لآثار أقليم دارفور و قصور سلاطين الفور و مناطق آثرية أخرى هامه في المنطقة .

وتحد إقليم دارفور ثلاث دول: من الشمال الغربي ليبيا ومن الغرب تشاد ومن الجنوب الغربي أفريقيا الوسطى, و من الجنوب دولة جنوب السودان، فضلاً عن متاخمته لبعض الولايات السودانية مثل كردفان والولاية الشمالية، ويمتد الإقليم من الصحراء الكبرى في شماله إلى السافنا الفقيرة في وسطه إلى السافنا الغنية في جنوبه .

يُذكر أن سلطنة دارفور عمرها ٤٠٠ عام و انضمت إلى دولة السودان في العام ١٩١٦ بسقوط أخر سلطان لها علي زكريا محمد الفضل الملقب بعلي دينار .

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X