رائج

رجال ينافسون خبيرات التجميل في مهنتهن

كشف نقاش جمع عدد من السيدات أمس بقروب (الردمية) الشهير بفيس بوك والخاص بالنساء فقط، عن معلومة جديدة وغريبة في آن وآحد، وهي اقتحام رجال ينافسون في مهنة (تزيين العروسات).

وأكدت إحدى المتداخلات أن من قام بوضع مكياج زفافها كان (رجل) يمتلك كوافير بإحدى الولايات القريبة جداً من العاصمة، وزادت السيدة أن (مكياج) ذلك الرجل كان مميزاً للغاية ومختلفاً إلى حد كبير.

على ذات السياق أكدت سيدة أخرى أنها استعانت برجل لتجهيز قصة شعرها، وأضافت بأن الرجل الذي يمتلك محلاً خاصاً بقلب الخرطوم بحري يحظى بشهرة واسعة وسط السيدات، وزادت أنه يجيد عمله أكثر من النساء المتخصصات في (الكوافير).

بالمقابل، حظى النقاش بمداخلات تقدر بالآلاف من الفتيات المقبلات على الزواج، تلكم اللائي تسألن بقلق عن إمكانية موافقة أزواجهن على ذهابهن للاستعانة ب(خبير تجميل).

ذلك السؤال الذى أجابت عليه عدد من السيدات المتزوجات بصراحة متناهية، حيث أكدت إحداهن أنها قامت بالذهاب من قبل لخبير تجميل دون علم زوجها.

واختتمت:” بصراحة رجالنا مابقبلوا الكلام دا، لكن مافي مانع لو مشيتي بدون مايعرف، وهو في النهاية عايز شنو غير يشوفك سمحة ؟”.

مما تجدر الأشارة إليه أن مهنة (خبير التجميل) من المهن المعروفة والسائدة في عدد كبير من الدول الغربية وحتى العربية.

لكنها في السودان لاتزال إحدى المهن (المثيرة للجدل) والتي يحتاج الاعتراف بها إلى شجاعة كبيرة من ممتهنيها، إلى جانب دعم ومساندة وآسعة من السيدات.

تلك الشروط التي من الصعب جداً توفرها في السودان وذلك للتشكيل المجتمعي الصارم الذي ينهض عليه السلوك العام، بالإضافة الى نظرة الاتهام التي يمكن ان تلاحق ممتهني تلك المهنة الجديدة والذين لازالوا يمارسون مهنتهم تلك بسرية بعيداً عن عيون المجتمع السوداني.

 

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X