الفنان عبدالكريم الكابلي رفقة سفير السودان بالولايات المتحدة محمد عطا / مصدر الصورة: سونا

البشير يطمئن على صحة الفنان عبدالكريم الكابلي

أجري رئيس الجمهورية عمر البشير اتصالاً هاتفياً مساء الإثنين بالفنان الكبير عبدالكريم الكابلي

واطمأن البشير على صحة الكابلي بعد إجرائه لعملية جراحية بولاية متشجان بالولايات المتحدة.

وكان السيد الرئيس قد أوفد السفير محمد عطا المولي سفير السودان بواشنطن لزيارة الفنان الكبير الكابلي بمنزله بفرجينا عقب عودته من رحلة الاستشفاء.

واصطحب العطا خلال الزيارة حرمه د. مها الشيخ وأعضاء البعثة السودانية بواشنطن.

وتمني السيد الرئيس خلال الاتصال الهاتفي تمام العافية وكمال الصحة للأستاذ الكابلي.

حيث ذكر له (أن الجميع في انتظار تحسٌن صحتك وصوتك وعودتك للسودان للغناء الجميل مرة أخرى).

من جانبه قدم الفنان الكابلي الشكر الجزيل للسيد الرئيس علي اتصاله وحرصه علي التواصل، مٌبدياً سعادته وأسرته بهذا التواصل، متمنياً من الله ان يحفظ السودان وأهله.

كما تقدم وأسرته بالشكر للسيد السفير ووفده علي الزيارة وتسهيل التواصل مع رئيس الجمهورية.

وسبق للفنان عبدالكريم الكابلي أن أجرى عملية جراحية في الثلث الأخير من العام الماضي تكللت بالنجاح.

حيث مكث الكابلي في المستشفى التي شهدت إجراء العملية قرابة الشهر.

وكان الفنان الكبير الكابلي قد عانى قبلها من صعوبة في البلع بسبب الغضاريف في الفقرتين الخامسة والسادسة ما أدى إلى قفل المريئ وتسبب في خفض وزنه.

ويعد عبدالكريم الكابلي أسطورة الغناء السوداني، وتاريخ من الغناء والتلحين والتأليف.

وهو صاحب الفضل الأول في إعادة الأغنية السودانية الفصيحة إلى الجمهور.

واستعادة شعبيتها التي كادت أن تتلاشى في الخمسينيات من القرن الماضي.

المصدر: سونا

اترك رد

X
X