رائج
عمل فني من معرض الفن التشكيلي بالخرطوم (أرشيفية) / مصدر الصورة: كيم الخرطوم

عودة معارض الفن التشكيلي بشارع النيل

تعود معارض الفن التشكيلي من جديد ليزين شارع النيل أسبوعياً خلال الفترة المقبلة، وذلك بعد توقف شهده في الفترة السابقة.

ووجه وزير الثقافة والإعلام بولاية الخرطوم الأستاذ الهادي حسن عبدالجليل يوم الثلاثاء بتوسعة المرسم التشكيلي الحر بشارع النيل ليكون مزاراً جاذباً للمواطنين والأجانب وعائداً مالياً للفنانين.

وكانت المساحة الممتدة من فندق السودان إلى القصر الجمهوري بشارع النيل تتحول في فترة سابقة إلى معرض مفتوح للرسومات التشكيلية والفولكلور السوداني والفنون التراثية.

وقال وزير الثقافة والإعلام بولاية الخرطوم، خلال زيارته للمرسم الحر أمام المتحف القومى،” إن الوزارة عبر شراكة مع الاتحاد العام للتشكيليين ومحلية الخرطوم ستطور فى مقبل الأيام المرسم ليشمل مشاركة لكل التشكيليين من مختلف الأجيال “.

كما أوضح عبدالجليل عن تخصيص مساحات لمسابقات الهواة  مع وجود مساحات لعرض الفلكلور التراث السودانى، ووجود إيقاعات شعبية تجذب الجمهور، بالإضافة لنقل المعارض من فترة لأخرى إلى الفنادق لعرضها للجمهور هنالك.

وتم الكشف عن وضع تصور للنهوض بالمرسم وتقييم تجربته السابقة ومعالجة مشكلاته على أن يتم افتتاحه في نسخته الجديدة قريباً ليعاود نشاطه يوم السبت من كل أسبوع كما كان الحال في السابق.

وتحظى معارض الفن التشكيلي باهتمام المواطنين والأجانب لقضاء عطلة نهاية الأسبوع في منطقة الرسم الحر بعيداً عن هموم الحياة، حيث يتمتعون بنكهة القهوة السودانية على أنغام موسيقى العود، في ظل وجود أجواء محفزة للإبداع الثقافي.

المصدر: كيم الخرطوم

اترك رد

X
X