رائج
جزء من الآثار السودانية المفقودة/ المصدر: شبكة حياة الاجتماعية

جهود لاستعادة آثار سودانية بالخارج

كشف الدكتور مدير الهيئة القومية للآثار والمتاحف عبد الرحمن علي محمد عن حزمة من التدابير لاسترداد الآثار السودانية الموجودة بالخارج.

وأكد علي محمد على إعداد ملفات للآثار المسروقة والتنسيق مع وزارتي العدل والخارجية والانتربول وإنشاء آلية لمتابعة الآثار السودانية المتداولة بالمزادات العالمية والتي سرقت من البلد عن طريق ضعاف النفوس في وقت سابق على حد تعبيره.

وأضاف: ” لقد تم تدريب أربعة من كوادر الهيئة بالمتحف البريطاني”، واردف: “وسوف يتم لاحقاً إنشاء وحدة جديدة تتحول إلى مركز إقليمي لتدريب الكوادر الوطنية وكوادر دول الجوار .

وذكر الدكتور عبد الرحمن بأنه لابد من التأكيد على الملكية الفكرية للآثار السودانية الموجودة بالمتاحف العالمية، واعتماد السودان للاتفاقيات الخاصة بعدم تهريب الآثار من موطنها الأصلية .

وقال مدير الهيئة القومية للآثار والمتاحف: “إن حماية الآثار من أولويات خطة وزارة الثقافة والسياحة والآثار والتي شددت على قومية الآثار في دستور السودان المقبل واكتمال الخارطة الأثرية لعموم السودان، فضلاً عن تأمين المواقع بالتصوير والحماية الشرطية والتنسيق مع الجهات الأمنية بالولايات المختلفة ” .

وذكر عبد الرحمن علي محمد بأن خطة الوزارة لحماية الآثار تشمل التفتيش الدوري للمواقع الأثرية وإدخال التأمين الالكتروني لحماية المتاحف والمواقع الأثرية، بجانب تعديل قانون الآثار ليتواكب مع تطور جريمة الآثار، بجانب إنشاء محاكم ونيابات متخصصة لقضايا الآثار وحصر وتسجيل الآثار المنقولة بالمخازن وتوثيقها وتصويرها وإعطائها رقماً موحداً ورفع وعي المواطنين بأهميتها .

المصدر: سونا

اترك رد

X
X