رائج
الفنان محمد ميرغني والإعلامي عمر الجوزلي بالإذاعة القومية / مصدر الصورة: أخبار السودان

محمد ميرغني يجهش بالبكاء عند سماع (بلادي أنا)

طالب الفنان محمد ميرغني بالاستماع لصوت الشباب، وقال إن الوطن غالٍ ويستحق منا كل الاحترام والحب وأن نقدم له الغالي والنفيس، بأن يعمل كلٌ في مجاله من أجل إعلاء راية الوطن

وأضاف الفنان الكبير محمد ميرغني في حديثه لصحيفة (آخر لحظة) الصادرة صباح الثلاثاء 22 يناير، أن للفنان التزاماً كبيراً نحو وطنه ومجتمعه.

ولم يخف ميرغني أنه عندما يستمع إلى أغنية (بلادي أنا) للشاعر إسماعيل حسن، يجهش بالبكاء ويشعر بالقشعريرة تسري في جسده.

وناشد الفنان محمد ميرغني الفنانين الشباب بالتحلي بروح المسؤولية الوطنية من خلال جعل الوطن محوراً لأغنياتهم، كما أكد أن الساحة الفنية اليوم لا يمكن مقارنتها بالماضي، نظراً للمتغيرات الكثيرة التي تمر بها.

وأوضح بحسرة أن الساحة الفنية أصبحت لا تعتمد على معاير واضحة تحكمها، لكنه عاد وقال إن هذا لا يعني أن أهداف الرسالة الفنية يمكن أن تتغير أو تتبدل.

وذكر الفنان أن الساحة الفنية في الماضي كانت تحكمها ضوابط الاحترام وتقدير الكبار والحرص على تقديم أعمال كبيرة من الأشعار والألحان.

كما أوضح أن التنافس في الماضي كان مرتبطاً في المقام الأول بتقديم أعمال وطنية دون مناسبة أو توصية من أحد، هو ما جعل أغنيات الزمن الجميل صامدة حتى الآن ويتغنى بها الكثيرون.

تجدر الإشارة إلى أن الفنان محمد ميرغني دارت حوله بعض الشائعات المتعلقة باعتزاله الغناء على خلفية وفاة زوجته إلا أنه عاد وقدم ظهوراً مميزاً ببرنامج (أغاني وأغاني) على شاشة قناة النيل الأزرق في شهر رمضان نافياً بذلك تلك الإشاعات.

 

المصدر: صحيفة آخر لحظة

اترك رد

X
X