رائج
سينما كلوزيوم المصدر: سودانيز اون لاين

ترتيبات بالخرطوم لإعادة “دور السينما” المتوقفة

كشف وزير الثقافة والإعلام والسياحة بولاية الخرطوم، الهادي حسن عبدالجليل، عن ترتيبات لوزارته لإعادة دور السينما المتوقفة عن العمل بالتنسيق مع الجهات المعنية وذات الصلة.

واوضح عبد الجليل بأن هناك الكثير من الإجراءات والتسهيلات اللازمة لدور السينما الأخرى العاملة بالولاية لتواصل عملها بشكل طبيعي في مقبل الأيام .

وأكد الوزير خلال لقاء مع نائب رئيس اتحاد السينمائيين، عبد الرحمن محمد عبد الرحمن، بحضور المدير العام للوزارة، عماد الدين إبراهيم، ومدير الثقافة والإعلام بالولاية، عابد سيد أحمد، على ضرورة عودة المشاهدة للسينما باعتبارها من أدوات التوعية والترفيه ومعالجة قضايا المجتمع وخاصة وسط الشباب في الوقت الراهن .

كما أعلن حسن عبد الجليل عن رغبة وزارته في انطلاق ليالي الخرطوم السينمائية للشباب قريباً .

وتم الاتفاق خلال اللقاء على أن يبدأ تشغيل السينما قريباً بعدد من الدور المتوقفة بالولاية والأخرى الجديدة، كما تم الاتفاق على قيام ليالي الخرطوم السينمائية لتقدم خلالها عروض سينمائية وجلسات نقدية ومسابقات ويتم تكريم الرواد السينمائيين .

هذا وقد استعرض اللقاء المشاكل والعقبات التي تواجه تشغيل دور العرض بالولاية على أمل أن تتم معالجة كل العقبات والإشكالات التي تعمل على طمس هوية دور السينما والمسرح في السودان بشكل عام .

ويعود تاريخ السينما في السودان إلى بدايات القرن العشرين، في العام 1910م تحديداً. ويعتبر السودان من بين الدول العربية الأولى التي عرفت الفن السينمائي .

وعرف السودان السينما قديماً، حيث أن أول عرض للسينما في السودان كان في العام 1910م، أي قبل قرن ونيف من الزمان، وعندما استقل السودان عام 1956م كان عدد دور العرض 30 داراً، وفي مطلع سبعينيات القرن الماضي؛ وصل عدد دور العرض إلى 55 داراً .

يُذكر أن السينما تعتبر فن جامع للكثير من الفنون الإنسانية المختلفة وتشمل الموسيقي والرسم والنحت والشعر والرقص وغيرها من الجوانب المختلفة .

المصدر: سودارس

تعليق واحد

  1. قبل فتح دور السينما يجب توفير المواصلات

اترك رد

X
X