رائج
صورة إرشيفية للفنان شول منوت والأستاذ بابكر صديق / مصدر الصورة: السودان اليوم

انتكاسة جديدة في حالة الفنان شول منوت

نقل الفنان شول منوت الذي بزغ نجمه من خلال برنامج (نجوم الغد) إلى مستشفى سنار مرة أخرى، وذلك بعد أن تدهورت حالته الصحية والتي بسببها طالبت إدارة المستشفى نقله على وجه السرعة.

وشددت إدارة مستشفى سنار على ضرورة نقله منها إلى مستشفى أبو عنجة بأمدرمان لمزيد من الاهتمام والرعاية.

بدورها أكدت مرافقته الأستاذة سناء أن إدراة المشتفى أخبرتهم بعدم تحملها مسؤولية مكوثة بالمستشفى لوقت أكثر من هذا، لأن وضعه الصحي لا يُحتمل وعليهم نقله على وجه السرعة إلى مستشفى أبو عنجة بأمدرمان.

وأوضحت الأستاذة سناء أن تكاليف العلاج بالنسبة لهم باهظة وليس هناك مصدر دخل كاف لتغطية تكاليفه.

وأصيب الفنان الشاب شول منوت بمرض السل منذ أكثر من خمس سنوات، قضى جلها بمستشفى أبو عنجة للأمراض الصدرية.

وكان الفنان شول منوت قد مكث في مستشفى أبو عنجة بأمدرمان أشهر عدة لتلقي العلاج وذلك بعد أن تدهور وضعه الصحي، قبل أن تطلق شائعة خبر وفاته الذي تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي بكثافة.

وينحدر شول من جنوب السودان، ونال شهرة واسعة بعد ترديده لأغنية (أنا سوداني).

واشتهر شول من خلال مشاركته في برنامج (نجوم الغد) التلفزيوني والذي كان يقدمه الإعلامي  بابكر صديق.

ونال شول استحساناً كبيراً من خلال ترديده لعدد من أغاني الحقيبة وأغاني كبار المطربين، الشئ الذي لفت له الأنظار كنجم واعد في مجال الغناء في برنامج (نجوم الغد).

 

المصدر: صحيفة السوداني

اترك رد

X
X