رائج
الرئيس السوداني عمر البشير / مصدر الصورة: The National

البشير: نعرف الطريق المؤدية للخروج من الأزمة

جدد الرئيس السوداني، عمر البشير، تصريحاته المؤكدة على تعرض البلاد لحرب اقتصادية ناتجة من العقوبات المفروضة عليها، مؤكداً أنهم يدركون الطريق المؤدية للخروج من الأزمة

وحذر البشير من أن “المظاهرات لا تعني التخريب والحرق والتدمير”، موضحاً أن السودان رفض البته “بيع استقلاله وكرامته مقابل دولارات”، كما أن “الخروج من الأزمة الحالية لن يحصل بين يوم وليلة، ولكننا نعرف الطريق”.

ووجه الرئيس السوداني في كلمة ألقاها بقاعة الصداقة، الخميس، أمام تجمع من العاملين والمعاشيين في إطار احتفالات البلاد بالذكرى63 للاستقلال، وجه انتقادات لإدراج البلاد ضمن لائحة الإرهاب، التي اعتبرها بلا مبرر، وقال إن البلاد “فقدت الكثير من مواردها”، وأن الاستهداف من القوى الخارجية أسهم في الأزمة الاقتصادية.

وأثنى البشير على الشعب السوداني مؤكداً أنه “يستحق حياة كريمة”، وقال إن الكثير من المشروعات الخدمية تم تنفيذها خلال الفترة الماضية.

البشير في قاعة الصداقة يخاطب تجمع من العاملين والمعاشيين 3 يناير 2018م / مصدر الصورة: خرطوم ستار

واعترف البشير أن الراتب الحالي للوظفين غير مجز، إلا أنه عاد وقال إن الشهر الحالي سيشهد بدأ تطبيق زيادة الرواتب إلى الحد الأدنى المطلوب.

وواصل البشير وعوده للشعب السوداني، مشدداً على التزام الحكومة برفع المعاشات للفئات التي قدمت الغالي والنفيس للبلاد، وأكد وضع “خطط لبناء المزيد من المساكن” لمختلف الفئات. وقال: “ماضون في الاهتمام بالعاملين ومعرفة مشاكلهم وحلها”.

ولفت الرئيس السوداني، أنه عانى في فترة بداية حياته، حيث كان عاملاً بسيطاً، وأضاف: “كنت عاملا بسيطا في بداية حياتي وأثناء الإجازات المدرسية”.

ولم ينس البشير في نهاية حديثه أن يوجه التحية إلى المرأة السودانية العاملة، وعلى الإنجازات الكبيرة التي حققتها طوال مسيرتها.

ويعاني السوداني من أزمة اقتصادية خانقة دفعت لحدوث احتجاجات شعبية خلفت 19 ضحية بحسب إحصائات رسمية، حيث شهدت الأيام الماضية العديد من الاحتجاجات في عدة مدن سودانية نتيجة الأوضاع الاقتصادية المتردية.

وأصدر الرئيس البشير قبل أيام مرسوماً يقضي بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول الأحداث الأخيرة برئاسة وزير العدل مولانا محمد أحمد سالم.

 

المصدر: سبوتنيك

اترك رد

X
X