خمائل أمدرمان / مصدر الصورة: خرطوم ستار

خمائل أمدرمان.. ملتقى العشاق والمثقفين

باتت كافتيريا الخمائل الرويانة بمنطقة الفتيحاب مربع واحد بأم درمان من أشهر الأماكن التى يحج إليها المثقفون والعشاق، فالمكان مصممٌ بطريقة إبداعية، كأنك في متحف للتاريخ الطبيعي من شمول المقهى للمنحوتات الإسمنتية الرائعة والنوافير والورود التي تفتح النفس

يقتصر المكان على تقديم المشروبات الساخنة بكل أنواعها ،إضافة للعصائر، ولا يتم تقديم المأكولات فيها.

وصدق من قال إن الجمال في البساطة، أقفاص العصافير المنتشرة في المكان تعطيك إحساساً بالألفة والطمأنينة، فالتصميم الداخلى للمكان يدهش الزوار، ويجبرهم للحضور مرة أخرى، حيث الطبيعة و الخضرة تنتشر في جميع الأرجاء .

الأثاث مكون من التراث التقليدي الشعبي البنابر وغيرها، في لوحة فلكلورية ساحرة مع حرص العاملين في المكان قبل افتتاح المقهى للزبائن برش الأرضية الرملية بالمياه، وتطيبها بالبخور والعنبر .

كافيه الخمائل الرويانة تم إفتتاحه في العام 2014 إلا أنه وجد شهرة سريعة وسمعة طيبة لدى سكان مدينة أم درمان، إضافة لموقعه الإستراتيجي، فمكانه مناسب لكل سكان المدينة لقربه من نفق الفتيحاب.

حاج الشريف منسق الحدائق ومشرف الكافتريا

صاحب المشروع 

صاحب الفكرة الإبداعية ومنسق العمل الإبداعي حاج الشريف المشرف الإداري لكافتيريا الخمائل الرويانة قال لـ(خرطوم أستار) إن عمله يقتصر على تنسيق الحدائق والمنتجعات والمساحات الخضراء واللمسات الجمالية والتراثية.

حاج الشريف نبه إلى أنه لم يدرس مجال تنسيق الحدائق والبساتين ولا يمتلك شهادة جامعية حتى ، هذا العمل انخرط فيه نتيجة لعمله في الجماهيرية الليبية في وقت سابق ، وحصوله على عدد من الدورات التدريبية والورش.

أفاد بأنه نقل التجربة الى السودان وقرر أن يعمل كافيه يتضمن المساحات الخضراء والمنحوتات الجميلة ، والتراث الشعبي .

الإبداع والتميز 

وقال إنه ظل يشارك في معرض لجمعية فلاحة البساتين بمعرض الزهور السنوي ،وبناءاً على المشاركات حصل على “8” جوائز في الإبداع والتميز.

وقال إن الكافيه يرتاده جميع فئات وطبقات المجتمع من المثقفين والفنانيين كسيف الجامعة ،ويسجل المسؤولين كوزير الثقافة السابق الطيب حسن بدوي للكافيه لأكثر من ثلاث مرات ،وإشادته بالعمل الإبداعي.

جانب من داخل الحديقة

المناشط المصاحبة

المشرف أشار الى تردد فرقة موسيقية إلى الكافتيريا ثلاث مرات في الأسبوع ينشرون الموسيقى والمحبة بين الزبائن.

ونبه إلى إتجاه الكافتريا لتوسيع أنشطتها الثقافية والفنية لإرضاء الزبائن وتقديم أفضل الخدمات لهم.

المصدر : خرطوم أستار / محمد إبراهيم

اترك رد

X
X