رائج
صورة لسوق الملابس بسوق أمدرمان / مصدر الصورة: Marco Di Lauro | Photographer

ارتفاع جنوني في أسعار الملابس الشتوية

سجلت أسعار الملابس الشتوية إرتفاع جنوني بأسواق الخرطوممع دخول فصل الشتاء، وهو ماتسبب في حالة ركود لحركة البيع بالمحال التجارية.

وأرجع تجار في حديث لـ” خرطوم ستار” أسباب ارتفاع أسعار الملابس الشتوية لارتباط البضائع بسعر الدولار الجمركي.

وقال بكري عباس “تاجر ملابس شتوية” بوسط الخرطوم، إن سعر (السيوتر) الخاص بالبنات يتراوح مابين (350_500)، جنيه أما الخاص بالصبيان فبلغ(600)، جنيه بينما تصل قيمة “السيوتر” الخاص بالمواليد إلى (250) جنيه.

وشهدت محال تجارية مختصة في بيع الملابس الشتوية بوسط الخرطوم حالة من الركود لقلة السيولة لدى المواطنين.

وأشار أحد تجار الملابس الشتوية، محمد علي،  إلى أن سعر “الشرابات   والقفازات” بالجمله بلغ (1500) جنيه، ويباع “الجوز” للأطفال منها بمبلغ (20) جنيه بينما للصبيان بـ(35) جنيه.

وأوضح التاجر أحمد، أن أسعار البطانيات تختلف حسب النوع، منها ماركة “التايقر” الكبير ويبلغ سعرها (900) جنيه والصغير (650) جنيه، أما السفاري فتباع بـ(1300) جنيه، والمورانو أيضاً بـ(1300) جنيه، والدفايه بـ(320)جنيه، في حين يتراوح سعر القميص القطني أو المصنوع من الصوف مابين (300_400) جنيه.

وذكر تاجر آخر، أن حالة من الركود تسيطر على سوق الملابس الشتوية نتيجة لارتفاع الأسعار بصورة واضحة مقارنة بالعام الماضي. مشدداً أن شراء الملابس أصبح عائقاً كبيراً تجابهه فئة كبيرة من المواطنيين.

ويستورد السودان بشكل مستمر حاجته من الملابس الشتوية من الخارج الأمر الذي تترتب عليه تكاليف باهظة.

 

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X