رائج
من مشاهد الفيلم ستموت في العشرين المصدر: الحساب الرسمي لطلال عفيفي بالفيس بوك

(ستموت في العشرين) أول فِيلم روائي طويل للمخرج أبو العِلا

بدأ المخرج السوداني الشاب أمجد أبو العِلا في تصوير فِيلمه الروائي الطويل، الذي يأتي تحت اسم (ستموت في العشرين) .

ويعد الفيلم الروائي الطويل الأول للمخرج أبو العلا، بعد أن قدم سلسلة من الأفلام القصيرة، التي قام بإخراجها و إنتاجها .

وأخذت أحداث الفيلم من قصة للروائي حمور زيادة بعنوان (النوم عند قدمي الجبل)، و الذي تدور أحداثه في ولاية الجزيرة بمناطق طيبة الشيخ عبدالقادر .

ويُذكر أن أحد الأفلام التي أخرجها أمجد وجدت اهتماماً على مستوى المحيط العربي والعالمي، وكان ذلك فيلم روائي قصير بعنوان (ريش الطيور) .

ويشارك في الفيلم مجموعة من نجوم الدراما السودانية، من أبرزهم الفنان والمسرحي، محمود ميسرة السراج، الذي عبر عن سعادته بالعمل مع فريق عمل (ستموت في العشرين)، لافتاً إلى مشاركة نخبة من الفنانين من مختلف دول العالم .

وأشار إلى أنه بدأ أولى مشاهده في الفيلم، برفقة المصور سباستيان جيوفرت، ويذكر أن الفيلم إنتاج (ستيشن فيلمز) .

ويحظى فيلم (ستموت في العشرين) باهتمام كبير من قبل عدد من المختصين، وتداول الكتابة عن عدد من المهتمين بالشأن السينمائي في مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة .

وأنجز مخرج الفيلم أمجد أبو العِلا أكثر من 100 ساعة وثائقية لعدد من القنوات، ونال فيلمه الأخير (ستوديو) الذي تم بإشراف المخرج الإيراني العالمي عباس كايروستامي على جائزة التحكيم من مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية.

ومؤخراً حاز أمجد على جائزة أفضل نص مسرحي عربي عن “فطائر التفاح” من الهيئة العربية للمسرح لعام 2012.

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X