رائج
الشاعرة والإعلامية داليا الياس مصدر الصورة: الصفحة الرسمية للشاعرة في الفيسبوك

داليا الياس : هنالك من يترصدني

أكدت الشاعرة و الإعلامية داليا الياس أنها لم تعد تتأثر  بالانتقادات، والإساءاة التي توجه إليها، من فترة لأخرى على حد تعبيرها

وقالت لـ(خرطوم ستار): “كنت عادة اتأثر و أسعى إلى توضيح موقفي والحقيقة، لكن في النهاية وجدت أن معظم الانتقادات تأتي من فئة محددة تترصدني وتهاجمني بدون مبرر، فلم أعد حريصة على الرد”.

ونوهت الياس إلى أنها لا تلقي بالاً للهجوم الذي يوجه إليها عبر مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة، وتكتفي بمغادرة (القروبات)، أو حظر الشخص الذي يهاجمها مباشرة .

و أضافت: “أصبحت متصالحة مع نفسي، يمكن قلبي مات من كثرة التكرار، و طالما مقتنعة بما أكتب وملتزمة بحدودي، و أكتب بشكل موضوعي، وأنه لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا، لماذا أتعب روحي؟”.

وفي سياق متصل، قالت داليا: “الهجوم على ملابس النساء، للأسف الشديد هو نوع من الإنصرافية التي أصابت كثير من أفراد المجتمع السوداني”.

لافتةً إلى أن مسألة المظهر للفتاة، يُعد حرية شخصية، ولا يمكن المحاسبة عليه إلا في حالة تجاوزها حرية الآخرين .

وآضافت : “لبس الفتاة سلوك شخصي، ولنترك الحساب إلى يوم القيامة حيث المسئول منا الله، ولا يوجد شخص وصل مرحلة الكمال، فالكمال لله وحده”.

ورفضت داليا التدخل في خصوصيات الآخرين، طالما أن حرية الشخص لم يتأذى منها الآخرين بحسب قولها، وزادت : “مسألة اللبس وتغيير الشكل واللون، والمقارنة بين الصور القديمة والجديدة للشخص، أمر غير مقبول خاصة من قبل الإعلام”.

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X