رائج
معدنين سودانيين بولاية نهر النيل / مصدر الصورة: CGTN Africa

إنقاذ المعدنين السودانيين من بئر الذهب المنهارة

تمكنت فرق إنقاذ من إخراج المعدنين السودانيين العشرة الذين كانوا محتجزين داخل بئر للذهب يعملون به في شمال البلاد، كان قد انهار بهم وأسفر عن مقتل ثلاثة عمال

وقال إعلام الشركة السودانية للموارد المعدنية، السبت، في بيان مقتضب، تحصلت (خرطوم ستار) على نسخة منه، إن المعدنين العشرة الذين كانوا محتجزين داخل بئر التعدين قد تم إنقاذهم جميعاً، وهم الآن بحالة صحية جيدة.

وأضاف البيان: “بحمد الله وتوفيقه وفضله تمكنت فرق الإنقاذ المكونة من الشركة السودانية للموارد المعدنية والدفاع المدني والأجهزة النظامية وحكومة ولاية نهر النيل، من إنقاذ  المعدنين العشرة الذين كانوا محتجزين داخل بئر التعدين التي انهارت مساء الخميس الماضي بمنطقة (قبقبة)، بولاية نهر النيل، وإخراجهم أحياء وإخضاعهم لفحوصات طبية وهم الآن بحالة جيدة”.

وذكر البيان أسماء المعدنين المصابين وهم ثلاثة أشخاص: أبوبكر حامد عيسى، ومحمد أحمد عبد النبي أحمد، وعبد الرافع مهدي.

وتعود تفاصيل الحادث لانهيار بئر للتعدين، الخميس، أسفر عن مقتل ثلاثة عمال مناجم وحوصر عشرة آخرين تحت الأرض لحظة انهيار البئر.

وكانت الشركة السودانية للموارد المعدنية، قد أصدرت بياناً، الجمعة، أوضحت من خلاله إن فرق الإنقاذ تتواصل مع العمال المحاصرين الذين كانوا يعملون من تلقاء أنفسهم.

ويعتبر تعدين الذهب ضمن الموارد الأساسية التي تجلب العملة الصعبة للبلاد، وكثيراً ما تتم عملية التعدين بطرق تقليدية تفتقر لإجراءات السلامة الكافية.

وسبق أن أصدرت الشركة السودانية للموارد المعدنية، تنبيهاً لكافة المعدنين بمناطق التعدين بالبلاد، تحثهم على ضرورة اتباع إجراءات السلامة حفاظاً على سلامتهم وأرواحهم.

تجدر الإشارة إلى أن منطقة (قبقبة)، تعد ضمن المناطق الهامة لتعدين الذهب في ولاية نهر النيل وتقوم شركات مرخصة وأفراد (التعدين العشوائي) بالتنقيب عن المعدن الغالي.

 

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X