رائج
جزيرة تزتي / مصدر الصورة: خرطوم ستار

توتي ” درة النيل” هل تصمد في وجه الفيضانات ..!

في العام 2013 أظهر تقرير أعده كرسي اليونسكو للمياه عن مخاطر تهدد بغرق جزيرة توتي،التقرير كشف الأسباب ووضع الحلول اللازمة للحد من غرق الجزيرة.

أسباب تهديد الجزيرة أبرزتها اليونسكو في  ” إنشاء البنايات متعددة الطوابق على السهول الفيضية للأنهار الثلاثة (النيل الأبيض، النيل الأزرق، النيل الرئيسي)، على حساب ردم السهل الفيضي وتضييق المجرى، ما يؤدي الى حبس المياه وسط الخرطوم وقبالة جزيرة توتي رخوة التكوين.

اليونسكو أوصت بضرورة إنشاء جسر واقٍ (كورنيش) ،وبررت أن الجسر يحمي جزيرة توتي أطرافها من خطر الهدام الذي بدأ ينخر بقوة في الجهة الشرقية ،ولاسيما وان شوارع النيل خارج الجزيرة تم رصفها بالاسمنت ما عدا الجزيرة ،وهذا ما يتيح للمياه بالتمدد في توتي.

التقرير وقتها أشار لظهور  العديد من الجزر الرملية وبكثافة على غير المعتاد على أطراف الجزيرة وبسمك لامثيل له في الأعوام السابقة وهي تظهر حالياً قبالة كبري شمبات من الجهتين.

التكريم العالمي ..!

وفي نهاية العام 2015 الأمم المتحدة عملت على تشجيع مواطني الجزيرة، واختار برنامج الأمم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث، جزيرة توتي ضمن أفضل ثمانية مناطق على مستوى العالم في استخدام المهارات التقليدية والثقافة المحلية للحد من مخاطر الفيضانات.

عجبوني الليلة جو ..!

ظل أهالي توتي يقاومون فيضان النيل على مدى الزمان بمجهودهم الذاتي وكانت أشهر الملاحم فيضان 1946 الشهير ،ومنها تمخض حي بانت.

للتراث الشعبي في توتي مواقف خاصة الأغنية الشهيرة التي تغنى بها الفنان المبدع وابن الجزيرة حمد الريح التي تقول في مطلعها.

عجبوني الليلة جو

ترسوا البحر صددوه

عجبوني ولاد الأهالي

عجبوني وسروا بالي

ترسوا البحر بالطواري

ما شالونا باللواري

عجبوني أولاد الفرسان

ملصوا البدل والقمصان

ترسوا البحر خيرسان

من واوستي لي أم درمان

أنحنا فوق عزنا

قبايل ما بتهزنا

مواطن ..!

(نجمة الخرطوم) هاتفت المواطن الناشط بقضايا جزيرة توتي “مرتضي الوسيلة” وطرحت عليه تخوفات كرسي اليونسكو ،مرتضي قال مازالت جزيرة توتي تترقب أن يتم الإيفاء بعهد أطلقه رئيس الجمهورية إبان زيارته لجزيرة توتي عام 1992م، عندما أصدر توجيهاته لتخطيط توتي.

إضافة لتطبيق توصيات كرسي اليونسكو إلا أن هذا التوجيهات ظلت عالقاً في الأضابير الرسمية مخنوقاً بروتين المماطلة والنسيان ،وتابع ان مواطني الجزيرة على قلب رجل واحد ولايزالون يطالبون بـ(البدء في تنفيذ الحائط الواقي على النيل مباشرة على أن يكون نواة لشارع الكورنيش حسب دراسة كرسي اليونسكو).

المصدر:نجمة الخرطوم / محمد إبراهيم

اترك رد

X
X