رائج
إنتاج الخبز بأحدى المخابز في الخرطوم / مصدر الصورة: Al Jazeera

الخرطوم: توزيع الخبز بالرقم الوطني

في سابقة هي الأولى من نوعها ولاية الخرطوم تعتزم القيام باشتراط شراء الخبز “الحاف” عن طريق الرقم الوطني، كعدد من الخيارات الهادفة للحد من التلاعب في توزيع الخبز المدعوم للمواطنين وضمان وصوله للمستحقين

وذلك مثلما كان يحدث خلال فترة بداية التسعينات من القرن الماضي في عملية توزيع السكر عن طريق كروت التموين.

وأوضح المدير العام لوزارة المالية بالخرطوم، عادل عبدالعزيز، أن دعم الحكومة في الوقت الراهن لكل جوال دقيق يقمح يصل للمخابز بمبلغ 350 جنيه سوداني، ومضى في القول :” وبما أن استهلاكنا كسودانيين هو 100 ألف جوال زنة 50 كيلو جراماً من الدقيق يومياً فإن الدعم لدقيق القمح هو 35 مليون جنيه يومياً”.

مشدداً على إمكانية زيادة السعر بالتماشي مع زيادة سعر الدولار بالسوق الموازي، لذلك طالبت بعض المطاحن زيادة قيمة الدعم، مؤكداً على إبطاء عدد من المطاحن عملية الإنتاج بهدف تقليل الخسارة، الأمر الذي عاد أثره سلباً على المواطنين، الذين وجدوا أنفسهم أمام الصفوف بالمخابز مرة أخرى.

وحذر عبدالعزيز، من زيادة الطلب على الخبز بالفترة الحالية وذلك تزامناً مع عودة المدارس اعتباراً من يوم الأحد الثاني من ديسمبر.

مضيفاً: ” يرى البعض أن تعدل وزارة المالية عن هذا الدعم غير المقيد، والاتجاه لدعم الذرة وإنتاج الخبز المخلوط ذرة زائد القمح، فدعم الذرة يكون بالجنيه السوداني، وبالتالي يكون مبلغاً ثابتاً غير متغير، وهو في نهاية الأمر يذهب لمزارع سوداني، كما يرى البعض أن يتم توزيع هذا الخبز ببطاقة مستندة للرقم الوطني، بحصة محددة لكل أسرة، لكي يذهب الدعم للسودانيين”.

المصدر: السودان اليوم

اترك رد

X
X