رائج
إحدى حفالات نانسي عجاج بالإمارات العربية المتحدة / مصدر الصورة: الإمارات اليوم

نانسي عجاج “أميرة” الأغنية السودانية

نانسي عجاج هو الاسم الفني للمطربة السودانية نانسي بدر الدين محمد عجاج، والتي تحظى بحب جارف من قبل معجبيها الذين يتهاتفون بصورة كثيفة لحضور الحفلات الجماهيرية التي تُحيّها

جينات فنية موروثة من الاب

ولدت نانسي وهي أبنة الموسيقار الشهير بدر الدين عجاج، في العام 1979، انتقلت مع أسرتها إلى العاصمة الليبية طرابلس في سنة 1993، ثم انتقل الوالد بدر الدين من منزل عمته حسنة في طرابلس لمنزل خاص به في نفس المدينة. لم يلائمه الوضع في ليبيا فغادر عائدًا إلى السودان، وبعد سنين سافرت نانسي إلى أمستردام في هولندا.

نانسي عجاج / مصدر الصورة: سودانية 24

لنانسي أختان نسرين الوسطى ونهى الصغرى وأخ يدعى محمد.

كانت انطلاقة نانسي الحقيقية في هولندا، وهي مقيمة فيها، حيث شاركت بمصاحبة والدها لأول مرة في حفل بمدينة هارلم الهولندية في مارس 1999، قدمت فيه أغنية “وداعا روضتي الغنا” و”يا روحي أنصفني”.

ألبومات ناجحة

الألبوم الأول لنانسي عجاج كان سحر النغم، الذي كان عبارة عن مقتطفات من درر الحقيبة وأغانيها الخالدة، كانت فكرته وهدفه مد الجسور، وفتح قناة للتواصل مع المستمع السوداني عبر ما هو مألوف لديه.

تم تنفيذ الألبوم بواسطة آلة العود، الكمان، والإيقاع. وقد أحتوى على أغنيات (ولىّ المسا – عازه الفراق بي طال – فلق الصباح – المصير – في الضواحي – ظلموني الناس).

الألبوم الثاني كان رفقة: أخذ اسمه من إحدى أغنياته (رفقة) ويحتوي علي سبعة أعمال هي: (رفقة – يا زمن – ما ذنبي – جسمي المنحول – الطيف – بلداً هيلي أنا – شقي ومجنون). بينما كان الألبوم الثالث يحمل أسم “موجة”.

وخلافاً للألبومات السابقة، فقد كان ألبوم “موجة” يحوي أغنيات خاصة للفنانة، والذي ظهر من خلاله الشكل الموسيقي لعجاج، كغنيات “ضحكة”، “ألف نهر ونيل”، وأغنية “أندريه” من التراث الكردفاني ذات الشهرة الطاغية.

النوايا الحسنة

تعتبر نانسي عجاج، سفيرة للنوايا الحسنة، وتم تعينها من قبل منظمة (اليونيسيف) التابعة للأمم المتحدة، في هذا المنصب الذي يهتم بأهمية التوعية الصحية للأطفال.

تعتبر نانسي عجاج، اليوم من أكثر نجمات الغناء السوداني حضوراً، من خلال الحفلات الجماهيرية حتي أصبحت تنافس نفسها وتتفوق عليها بالأداء الثابت والحضور الرائع.

نانسي عجاج في إحدى حفلاتها بالخرطوم / مصدر الصورة: النيلين

بعيدا عن المجال الفني، لنانسي عجاج، حضور مثالي في فعاليات المجتمع من خلال تأدية دورها الرسالي كنجمة مجتمع، من خلال مشاركتها في الأعمال الطوعية.

وتتبنى المطربة السودانية، المبادرات الاجتماعية والحفلات الخيرية، فقد تغنت لصالح الكتاب المدرسي، ولصالح القراءة، كما تمت دعوتها من قبل، لزيادة التوعية بخطر سرطان الثدي.

المصدر: نجمة الخرطوم / أحمد بريمة

اترك رد

X
X