رائج
بعض المعالم الاثرية لمدينة سواكن - مصدر الصورة: توثيق السودان

مدينة سواكن بالبحر الاحمر

تعبتر مدينة سواكن التي تقع على سواحل البحر الاحمر من اهم المدن السودانية على مر التاريخ والحضارات. كما تعتبر واحدة من أهم الوجهات السياحية السودانية.

تقع مدينة سواكن في الجزء الشمالي الغربي من البلاد، تطل على ساحل البحر الأحمر الغربي، وترتفع مدينة ساكن حوالي 66 متراً فوق مستوى سطح البحر، وتحيط بها العديد من المدن السودانية، حيث تبعد حوالي 642 كم عن العاصمة السودانية الخرطوم، وحوالي 54 كم عن مدينة بورتسودان.

وحسب الروايات والشواهد فلا يوجد تاريخ محدد لتأسس المدينة ولكن يشهد بأنّ لها تاريخ عظيم، فقد اشتهرت بعد الإسلام وازدادت شهرة بعد أن أصبحت منفذاً تجارياً بدلاً من عيذاب لمناطق السودان وبعد أن تم اعتبارها المنفذ الإفريقي الأول للحجيج.

كلمة سواكن لغةً هي لفظة قريبة من كلمة السكن؛ أي بمعنى الإقامة، أو الهدوء والسكون والسكينة، ولكن تتعدد الروايات حول أصول التسمية التي يتناولها العديد من الكتاب، والتي تتعدد معانيها، ولكن الغالبية تعتقد بأن أصول التسمية عربيّة، ومشتقة من لفظة السوق، ويستدلون على ذلك بالعديد من الجماعات التي هاجرت من شبه جزيرة العرب من المناطق المقابلة لجزيرة سواكن، واستقروا فيها، واختلطو بالسكان المحليين، وتطورت الجزيرة بعد ذلك بفضل التجارة ليطلق عليها لقب سواقٍ أو أسواق ليحرف فيما بعد ويصبح سواكن.

السياحة في سواكن

تُصنّف سواكن كواحدةٍ من أهمّ المدن السياحيّة التاريخية في السودان، وهذا يتعلّق باحتوائها على أعدادٍ كبيرةٍ من المنازل الأثرية المبنيّة من الحجارة المرجانية، والمزيّنة بالزخارف، والنقوش الخشبية الجميلة، ومن أهم معالمها:

الجزر: تضمّ جزيرة سواكن التي تحتوي على المدينة الأثريّة، وجزيرة الرمال التي تبعد عن مركزها حوالي اثنين وثلاثين متراً، إضافةً لجزيرة الحجر الصحيّ الواقعة على بعد 5.8 كيلومترات منها.

الشعاب: مثل شعاب قاض ايتود، والمدخل، وبيرنس، وداموث التي تبعد عنها واحداً وعشرين كيلومتراً.

الحصون والبوابات: أهمّها حصن أبو الهول، والمهاجر، والسوداني، واليمني، والأنصاري، إضافةً لبوابة كتشنر المعروفة حالياً باسم بوابة شرق السودان.

المتاحف: متحف الهنداب الذي شيده أحد أعيان المدينة محمد نور الهداب.

آثار أنقاض مباني: قصر الشنا، ومنزل خورشيد.

المؤسسات العامة: مبنى الجمارك، والبنك الأهلي المصري، والمسجد الشافعي.

المصدر: موقع موضوع

اترك رد

X
X