رائج
جانب من الندوة/ مصدر الصورة : نجمة الخرطوم

كريمات تبييض البشرة شيء في عنف المرأة ضد نفسها ..!

أطلقت اختصاصي الأمراض الجلدية د. إيمان كمال تحذيرات من خطورة استخدام كريمات تبييض البشرة مجهولة المصدر ودون استشارة الأطباء،وكشفت عن وجود “حقن” في الأسواق لتفتيح البشرة تقدر قيمتها بـ(5) الف درهم ،يتم حقنها في السبوع مرة لمدة عشرة أسابيع.

تلجأ كثيرات من السيدات والفتيات في السودان إلى كريمات تفتيح البشرة وحقن التبييض، ولا يكاد يخلو بيت من هذه المنتجات، وفي الفترة الأخيرة تعالت الأصوات المطالبة بكبح استخدام هذه المستحضرات بسبب خطورتها المرتفعة.
على شرف حملة منهاضة العنف ضد المرأة أتي عنوان المنبر الصحفي “بطيبة برس” يوم الاربعاء” شيء في عنف المرأة ضد نفسها” ( أثر كريمات تبييض البشرة ضد النساء ) ،وقدم الجلسة الأمين العام للجمعية السودانية لحماية المستهلك ياسر ميرغني لدراسة بحثية أعدتها إختصاصية الأمراض الجلدية د. إيمان كمال .

إحصائيات صادمة ..!
وكشفت د. إيمان كمال إحصائيات صادمة في ورقة بحثية علمية أجرتها حول استخدام مواد تبييض البشرة وسط طالبات الجامعات، على عينة شملت (530) سيدة أعمارهن مابين (16-26) عاماً ووصفت الدكتورة النتائج بالمفزعة .
وذكرت د. إيمان ان الدراسة كشفت عن 70% من السيدات موضوع الدراسة يستخدمن كريمات التبييض،بينما 30% لا يستخدمنها، ونبهت الي ان اللائي لا يستخدمن الكريمات كان جسمهن جميل وصحي ،عكس الأخريات .
وقالت الدكتورة أن 81% منهن يستّخدمن كريمات الوجه فقط وأرجعت ذالك الي الاوضاع الاقتصادية للفتاة ،و19% يستخدمن الكريمات على كل الجسم، وأن حوالى 65% منهن حدثت لهن مضاعفات.

ونبهت الي أن 61% منهن يستخدمن الكريمات بغرض البحث عن الجمال،و10% يستخدمن الكريمات للقبول الإجتماعي، وأن حوالى 7% منهن يستخدمن الكريمات كعادة سائدة في المجتمع،22% يستخدمن الكريمات بحجة أنهن يواجهن مشاكل في البشرة مشيرة إلى أن الدراسة .

وضحت الدراسة أن حوالى 59% منهن يستخدمن كريماً مبيضاً، وحوالى 29% منهن يستخدمن صابوناً مبيضاً، والخلطات 12% وحوالى 0,3% منهن يستخدمن حبوب المبيضة.

وأضافت د. إيمان أن 27% منهن يستخدمن المواد المبيضة للبشرة التي يتم شراؤها من الصيدليات مباشرةً، وأن حوالى 19% منهن قمن باستخدام المبيضات بناءً على توصية من صديقاتهن، وأن حوالى 12% منهن يستخدمن الكريمات حسب توصية ووصفة واستشارة الأطباء، وأن7% منهن يقمن بالاستخدام بناءً على ما تم نشره عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت د. إيمان إن الدراسة أظهرت أن حوالى 65% من طالبات الجامعات استخدمن الكريمات لمدة تصل إلى عام، وأن 24% منهن استخدمنها من سنة إلى ثلاث سنوات، وأن حوالى 55% منهن ليست لديهن معرفة بالمواد المستخدمة، وأن 83% لديهن الرغبة في الاستخدام لاحقاً، فيما أظهرت الدراسة أن حوالى 17% تعرضت لمضاعفات شديدة تسببت لهن في مشكلات على سطح الجلد.

صبغة الميلانين ..!

وقالت الأخصائية ان درجات لون البشرة تنقسم الي 6 اقسام ،وتقع البشرة السودانية السمراء مابين الدرجة (5-6) وان كريمات التبيض المستخدمة ترجع درجة اللون الي الدرجة الثانية والثالثة ،وان الكريمات تساهم في نقص صبغة الميلانين في الجلد مما يؤدي الي الوفاة بالفشل الكلوى .
وذكرت أن صبغة الميلانين تتوّلى مسؤولية التحكّم بلون البشرة والشعر والجلد لدى الكائن الحيّ، كما تُوفّر الحماية للجلد من أضرار الأشعةِ فوق البنفسجية، وتمتاز صبغة الميلانين بقدرتها على امتصاص هذه الأشعة والحدّ من خطورتها وبالتالي تقليل فرص الإصابة بمرض السرطان.
وقالت ان الجلد من اهم خصائصة دعم جهاز المناعة وهو اهم جزء في جسم الانسان ،واشارت الي أن أصحاب البشرة القاتمة هم الأقل عرضةً للإصابة بمرض سرطان الجلد نظراً لارتفاع تركيز نسبة الميلانين في الجلد وفق ما أشارت إليه الدراسات.

900 مليون دولار ..!

وفي الأثناء قال الأمين العام للجمعية السودانية لحماية المستهلك ياسر ميرغني أن السودان استورد كريمات من الخارج تقدر قيمتها بـ(900) مليون دولار ،واعتبر ان هذه الاموال اكثر من التي خصصتها الحكومة للدواء ،مطالباً بوقفة إجتماعية ضد الظاهرة التي وصفها بالخطيرة.

المصدر : نجمة الخرطوم / محمد إبراهيم

اترك رد

X
X