رائج

أشهر المواقع الأثرية السياحية في السودان

السودان من أقدم البلاد التي سكنها البشر بحسب الحفريات التي وجدت في بعض أجزائه مؤخراً، ومنطقة السودان غنية الي حد كبير بالعديد من المواقع الأثرية.

وُجدت معظم الحضارات الافريقيه القديمه علي ضفاف نهر النيل، خاصه في مصر وشمال السودان، ومن أبرز الحضارات التي قامت في أرض السودان قديماً مملكة كوش وكرمة ومروي ونوباتيا ونبتة سوبا وغيرها. إليكم أشهر المواقع الأثرية السياحية في السودان:

1- سـواكــن القديمة

تقع على الضفة الغربية من البحر الأحمر بين مصوع وبورتسودان.  وهى ميناء السودان القديم ، يرجع تاريخ هذا الميناء إلى العصور  الفرعونية مروراً بكل الحقب والعصور إلى هذا الموقع تعود الى القرنين الماضيين. وتصور العمارة ومبانيها الضخمة حتى قيل أن الحديدة وجدة صورة إلى أن المهندسين والبنايئين كانوا يجلبون من أرض الحجاز، سواكن اليوم عبارة عن أطلال أثرية تشير إلى عظمة المدينة التى كانت.

2- البجـــــــراوية

هي عاصمة مملكة مروي القديمة وتعتبر من أهم المواقع الأثرية كونها تشمل:

أ/ المدينة الملكية: وهى موقع مروي القديمة القرن الرابع ق.م ،  وتشمل عدة معابد . كمعبد الآله آمون ومعبد الإمبراطور” أغسطس”  وغيرها من المباني المنتشرة بالمدينة بالإضافة إلى الحمام الروماني. كما نلاحظ الكثبان المنتشرة بالمدينة وذلك نتيجة لإزدهار صناعة الحديد التى عرفتها هذه الحضارة حتى أطلق عليها المؤرخون إسم بيرمنجهام  أفريقيا.

ب/ الأهرامات الشرقية: تقع على بعد أربعة كيلو مترات الى الشرق من المدينة الملكية وهي مقابر لملوك وملكات مملكة مروي.

ج/ الأهرامات الغربية: وتقع بين المدينة الملكية والأهرامات الشرقية،  وهي إهرامات صغيرة الحجم لرجال البلاط الملكي والوزراء كما توجد بقايا معبد الشمس.

3- ود بانقـــــا

تقع على بعد 127 كلم شمال الخرطوم ، والموقع يمثل بقايا مدينة مروية وقصر من الطوب الأخضر إشترك في تشييده عدد من مملوك وملكات مملكة مروي بالإضافة والتجديد في القرن الرابع ق .م

4-المصورات الصفــراء

تقع على بعد 10 كلم شمالي النقعة ، وربما كان الموقع مركزاً دينياً ويحتوي على معبد للإله أبادماك و مجموعة من المباني تعرف بالحوش الكبير ، تشمل معابد وقصور وأبنية لم يعرف كنهها جميعها داخل سور واحد. بالإضافة إلى الحفائر لحفظ المياه الإستفادة منها لبقية الموسم ، يرجع تاريخ الموقع لفترة حضارة مروي.

5- كـرمــــة

أيضاً أحد أهم المواقع الأثرية وتقع إلى الشرق من مدينة دنقلا على الضفة الشرقية للنيل، بحوالى 501 كلم شمال دنقلا. الموقع عبارة عن مدينة كرمةا لقديمة، ويمثل الموقع أول وأعظم حضارة في أفريقيا 2500 -1500 ق.م. ويتميز الموقع بوجود مبنيان ضخمان من الطوب الأخضر يعرفان بالدفوفة الغربية والدفوفة الشرقية، تم بناءهما في فترات مختلفة، بدءاً بالدولة المصرية القديمة 2660 – 2080 ق.م ، وماتلاها من عصور.

هذا بالإضافة إلى مدينة كرمة القديمة التي تقع بالقرب من الدفوفة الغربية. وقد لعبت دوراً سياسياً وتجارياً كبيراً، وازدهرت وشكّلت حضارة متفردة. ومازالت البعثات توالي عملها من أجل تسليط الكثير من الضوء على هذه الحضارة.

6-النقعـــــــــــة

تقع إلى الشرق من ” ود بانقا ” بحوالى 45 كلم، وتعتبر مركزاً من مراكز الحضارة المروية ، بها العديد من المباني المشيدة في مساحة 12-18 ميل ، وتشمل هذه المباني معبدا للإله أبادماك ” الإله الأسد” على جدرانه نقوش رائعة تمثل الملك “نتك أماني” والملكة ” آماني تيري” مع عدد من الآلهة. وهناك الكشك الروماني الذي بني على الطراز الروماني ، ومعبد للإله” آمون” وآخر” لخنسو” بالإضافة إلى جبّانة.

7- جبل البركــــــل

من أشهر المواقع الأثرية في السودان، يعود للفترة النبتية ويعتقد بأنه كان العاصمة الدينية ، يقع عند مدينة كريمة ويعتبر مقراً لعبادة للإله “آمون ” ، إذ يشمل معابد لآلهة متعددة بنيت على الطراز الفرعوني وأشهرها معبد ” الإله آمون” الذي مازالت بقاياه تدل على عظمته ومدى الإهتمام به.

كما يوجد معبد “الإله موت” بجزئه المنحوت فىب اطن الجبل. بالإضافة لإهرامات ملوك مروي الأوائل وقصور ملوك هذه الفترة، أشهرها قصر الملك ” نتكامني”. وللموقع شهرة عظيمة غزت أرجاء العالم وذلك لأهميته القصوى في الفترة الكوشية .

8- الـكــرو

تقع على الضفة الشرقية للنيل على بعد 15 كلم من مدينة كريمة. يشتمل الموقع على مقابر لملوك مملكة نبتة 713/332 ق.م وتعتبر مقبرة الملك ” تانوت أمني ” من أشهر المقابر وذلك لما تحويه من عظمة في بنيانها ومناظر جميلة ملونة على جدرانها تمثل الحياة في العالم الآخر وهي نفس المناظر التي تزدان بها مقابر ملوك الفراعنة في وادي الملوك بمصر.

9- نـــوري

أحد أهم المواقع الأثرية ويمثل أهرامات لملوك مملكة نبتة وهي حوالى الأثنين وثلاثين هرماً لملوك وملكات هذه الفترة ، أكبرها هرم الملك ” تهارقا ” وتقع على الضفة المواجهة لمدينة كريمة.

10- صنم أبو دوم

يقع عند مدينة مروي الحديثة على الضفة المواجهة لمدينة كريمة يشتمل الموقع على معبد “للإله آمون” وهو على نفس الطراز الموجود بالكوة ذانه وجود الملك تهارقا أحد ملوك مملكة نبتة 713/332 ق.م .

11- الغــــــزالي

تقع على بعد 11 كلم، إلى الصحراء من مدينة مروي الحديثة على الضفة اليسرى لخور أبودوم حيث يوجد بقايا دير مسيحى يعود للفترة المسيحية.

12- دنقـــلا العجوز

هي عاصمة مملكة المقرة المسيحية ،وتقع على الضفة الشرقية للنيل 130 كلم جنوبى دنقلا. الموقع عبارة عن بقايا كنائس قديمة تعود للفترة المسيحية ، القرن السابع والقرن الرابع عشر الميلادى.

13- سـيســــبي

تقع على الضفة الغربية للنيل في مواجهة دلقو 180 ميل، جنوبى وادي حلفا. بالموقع آثار تعود لعهد الدولة المصرية الحديثة .

14- صادنقـــــــا

تقع على بعد 205 كلم من وادى حلفا ، على الضفة الغربية للنيل، وتحتوي على أثار الدولة المصرية الحديثة وهي عبارة عن معبد بناه الملك ” أمنحتب الثالث” تخليداً لزوجتة ” الملكة تى “1560/1070. كما يحتوي على مقابر تعود لحضارة نبتة 713 /332 ق0م. وحضارة مروي 332 /350

15- صلـــــــب

تقع على الضفة الغربية للنيل جنوب صادنقا ، 221 كلم جنوبي وادي حلفا، يحتوي الموقع على معبد يعود لفترة الدولة المصرية الحديثة بالإضافه لمقابر ترجع لفترات مختلفه.

16- كـــوة

تقع على الضفة الشرقية للنيل ، في مواجهة مدينة دنقلا الحديثة، يشتمل الموقع على معبد يرجع تاريخ بنائه الى الدولة المصرية الحديثة أضاف اليه الملك ” تهارقا ” أحد ملوك مملكة نبتة بعض الإضافات.

المصدر: توثيق أونلاين

اترك رد

X
X