رائج
سيرخيو راموس / مصدر الصورة: سكاي نيوز

راموس في قلب العاصفة

لا زال مسلسل التسريبات الخلصة بتعاطي قائد ريال مدريد والمنتخب الإسباني سيرخيو راموس لمواد المنشطات، يتصدر عناوين الصحافة العالمية خاصة بعد  نتشر وثائق جديدة تشير لخرق المدافع المخضرم لقوانين المنشطات في مباراة أخرى.

وكانت صحيفة “دير شبيغل” الألمانية قد أكدت تحصلها على وثائق مسربة تثبت أن راموس “خرق” قوانين مكافحة المنشطات، عندما قام بالاستحمام قبل الذهاب لفحص المنشطات الإجباري، بعد مباراة فريقه بالدوري الإسباني في أبريل الماضي.

وبحسب بيان مسرب، أكدت هيئة مكافحة المنشطات الإسبانية أن “اللاعب (راموس) لم يحصل على موافقة للاستحمام وتجاهل كل التحذيرات هو ما اعتبر خرق للقوانين بشكل جدي”.

وقال المسؤول وخلال التقرير “بعد اللقاء لم أستطع منع راموس من الاستحمام عقب المباراة، وتجاهل تحذيراتي له، وقام بالاستحمام خلال وجودي في غرفة خلع الملابس”، في الوقت الذي تنص فيه المادة رقم 77 من اللائحة، على أن المسؤول عن جمع العينات، يتوجب عليه منع الرياضي من الاستحمام أو التبول عقب اللقاء.

ووقعت الحادثة بعد نهاية مباراة ريال مدريد أمام ملقة، ضمن منافسات الدوري الإسباني في أبريل، حيث أصر قائد “النادي الملكي” على الاستحمام قبل إجراء اختبار المنشطات الإجباري، بالرغم من علمه بأن هذا الأمر محظور.

وردّ راموس على التسريبات ببيان رسمي، قائلا إن مسؤولي المباراة سمحوا له بالاستحمام “تحت المراقبة”، قبل أن يعبر اختبار المنشطات بنجاح. “أنا رافض بشدة لقضية لمنشطات”.

وأضاف ” لم ولن أحصل على أي نوع منها، وعقب نهاية مواجهة ملقا، طلب مني الخضوع لكشف المنشطات، وبالنظر لارتباطي برحلة سفر، سمح لي إجراء الفحص بالاستحمام، على أن أكون حاضرًا طوال الوقت، كما يحدث كل مرة”.

وكانت تسريبات صحفية قد كشفت أن قائد ريال مدريد الإسباني، فشل في اختبار للمنشطات، كان قد خضع له بعد نهائي دوري أبطال أوروبا 2017، أمام يوفنتوس، وهو الأمر الذي نفاه مهددا بإجراءات قضائية.

واتهمت التسريبات راموس بتجاوز قواعد حظر المنشطات في أكثر من مناسبة، مشيرة إلى أن اختبار راموس في نهائي تشامبيونز ليغ أظهر نتائج إيجابية لمادة منشطة، وأن طبيب الريال اعترف بذلك.

 

المصدر: سكاي نيوز 

اترك رد

X
X