رائج
مبني البنك المركزي بالمقرن\ مصدر الصورة: موقع النيلين

المركزي ينفي صدور قرار بشان تحديد سقف الرصيد

أوضح السيد سامي عبد الحفيظ صالح الناطق الرسمي لبنك السودان المركزي ان ما تم تداوله في الاونة الاخيرة بشان تحديد سقف الرصيد عاري عن الصحة تماماً

واضاف ان موضوع تحديد سقف الرصيد قد تمت مناقشته في اجتماعات القطاعات الوزارية بمجلس الوزراء القومي، وذلك في اطار مناقشة مسودة مصفوفة تفعيل الدفع الالكتروني، نافيا في الوقت ذاته اصدار البنك المركزي لاي منشور او تعميم بهذا الصدد، موضحا ان المصفوفة لم تجز بصورة نهائية.

وكان بنك السودان المركزي بالتعاون مع الهئية القومية للاتصالات وشركات الخدمات المصرفية وجهات اخري، قد وضعوا منذ عامين مصفوفة تقترح تقليص تحويل الرصيد عبر الهاتف الجوال الي 50 جنيها سودانياً بصورة تدريجية بنهاية العام الحالي، لكنه قال ان التدرج لم يتم في الوقت الحالي.

ويقوم معظم السودانيين بتحويل أموالهم إلى داخل البلاد في شكل أرصدة عبر الهواتف، ما جعل من تحويل الأرصدة الهاتفية إلى أموال مهنة لآلاف الشباب العاطلين عن العمل في السودان.

وخلال الأعوام الماضية ومنذ انتشار شبكات الهاتف النقال في البلاد، ازدهرت خدمة تحويل الأموال باستخدام كروت شحن الدفع المقدم، لتسيطر تماما على جميع أنواع التحويلات المالية التي يفترض أن تقدم خدماتها البنوك السودانية.

وكانت لخدمة بيع الرصيد صولات وجولات في معترك الاقتصاد السوداني الذي يواجه مطبات عديدة، فقد صنفت دراسة صادرة عن البنك الدولي السودان في المرتبة الثانية في أفريقيا بعد كينيا في قائمة أعلى الدول الأفريقية في تحويل الأموال عبر الهاتف، وقدرت أن ما لا يقل عن 80% من السودانيين يسهمون في الخدمة، التي تحقق أرباحا من عائدات تكلفة التحويل المالي بنسبة تصل إلى 10% من المبلغ المطلوب تحويله.

المصدر: سونا

اترك رد

X
X