رائج
تونسيات يطالبن بالمساواة في الميراث / مصدر الصورة: The National

تونس تقر قانون المساواة في الميراث بين الرجل والمرأة

صادقت الحكومة التونسية، الجمعة، على قانون الأحوال الشخصية المتعلق بـ المساواة في الميراث بين الرجل والمرأة ،وسيصبح القانون ساري المفعول بصورة رسمية حال وجد تأيداً من قبل البرلمان التونسي.

وتناول اجتماع مجلس الوزراء، في قصر قرطاج، بوجود الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، النظر في قانونين اثنين يتعلقان بإكمال مجلة الأحوال الشخصية وتنظيم حالة الطوارئ بالبلاد.

وشكل الرئيس السبسي لجنة الحريات الفردية والمساواة في أغسطس من العام 2017م، قامت بإعداد تقرير في يونيو 2018م حوى العديد من الاقتراحات من بينها المساواة في الميراث بين الرجل والمرأة، والذي أثار ردوداً متباينة بالداخل والخارج بين مؤيد ومعارض لهذا الاقتراح.

ويمنح الدستور التونسي الجديد الحق للرئيس لتقديم مقترحات قانونية، بالإضافة لترأسه مجلس الوزراء في حالات الدفاع، والعلاقات الخارجية، والأمن القومي المتعلق بحماية الوطن من التهديدات الداخلية أو الخارجية على حدٍ سواء.

وكانت الناطقة الرسمية باسم رئاسة الجمهوية التونسية، سعيدة قراش، أفادت بأن المبادرة من شأنها أن تكرس نضالات أجيال وحقوقيات كابدن مشقات عديدة وهن يدافعن عن حقوق المرأة التونسية الاقتصادية والاجتماعية، وعلى التأكيد في جانب المساواة الكاملة بين الجنسين.

وأثار هذا القانون جدلاً كبيراً في الأوساط داخل تونس، بل وحتى في الخارج، لكونه يطمح بأن تكون المساواة هي القاعدة العامة، مع إعطاء الحق للمواطنين المعارضين لهذا القانون الاستثناء منها، إما لدوافع دينية أو غيرها.

 

المصدر: روسيا اليوم

اترك رد

X
X