رائج
مسجد النيلين - أحد المعالم البارز ببانت شرق مصدر الصورة: ويكبيديا

حي بانت بأمدرمان.. جوهرة المبدعين ” الجزء الثاني”

حي بانت مُشبّعٌ بكل تجليات التاريخ والفنون والأدب والرياضة، بَــــزَغَ فيه فجر دور ورجال الحركة الوطنية، كما أن العديد من الشعراء والساسة والرياضيين خرجوا من هذا الحي العتيق

معالم اندثرت

من جهة أخرى يرى محمد عوض التوم الجرك، أن من المعالم البارزة في حي بانت التي اندثرت منزل رجل يوناني يدعي ديمتري البازار، كان منزله يبلغ 2000متر ويسمى شجرة “أولاد الريف”،سجل لإبراهيم عبدالجليل وأول من نشر صوت السودان بالخارج في القاهرة، كان التسجيل بعد الاستقلال، ولديه إرشيف عظيم بالإذاعة.

أطلقت أم كلثوم على ابراهيم عبدالجليل عصفور السودان وتوفي ابراهيم عبدالجليل قبل ديمتري البازار،وكان ديمتري يقيم الذكرى السنوية لإبراهيم، ليسترسل محمد عوض.

من ضِمن المَعَالم التي اندثرت كَانت هنالك حديقة جميلة أمام سينما بانت الوطنية،تحيطها أشجار البان،وبها نافورة في منتصفها ومقاعد جانبية،كانت الحديقة مجانية وكانت تسمى الملتقى نسبةً لأصحاب اللبن الذين يأتون من الفتيحاب لكي يبيعوا ألبانهم في أمدرمان ويتجمعون في هذا المكان ويرجعون مجموعة الى الفتيحاب تلمساً للأمان لأنّ هذه المنطقة بالليل تجول فيها الذئاب الضارية،

واندثرت الحديقة في عام 1969م، أيضاً من المعالم التي اندثرت سينما بانت الوطنية ولم تعد سوى هياكل تتهاوى في الفضاء.

شخصيات شهيرة

خرج من حي بانت الى رحاب المجتمع السوداني الأوسع مجموعة ضخمة من رُوّاد التعليم والنهضة، في مجال الفن والشعر والسياسة بالإضافة إلي لاعبي كرة القدم،

وكذلك منهم من عمل بالعمل الإداري للكرة السودانية، مثل الكابتن عمر التوم حسن وكان أميناً لحزينة الاتحاد العام لكرة القدم، ومن لاعبي للهلال السر الجمل وفوزي المرضي ويلقب بفوزي الأسد كان لاعباً والآن إداريٌّ،

وكمال عبدالوهاب لاعب المريخ،وبريش لاعب، ايضاً من حي بانت خرج شعراء وضعوا بصمتهم من ذهب في الشعر والآدب السوداني،نذكر منهم على سبيل المثال لا الحصرشاعر مؤتمر الخريجين علي نوروالقامة مبارك حسن خليفة ومبارك المغربي والعملاق هاشم صديق .

مَعَـــالم بَـــارزة

في هذا الحي هُنالك مَعَالمٌ بارزة ومنها على سبيل المثال وليس الحصر مسجد النيلين ببانت شرق، كذلك يوجد مستشفى السلاح الطبي، كوبري النيل الأبيض (الكوبري القديم)ويوجد أيضاً قصر الشباب والأطفال الذي أُنشئ إبان فترة حكم نميري،

وأهم مبنى في الدولة السودانية مبنى المجلس الوطني (البرلمان)،وهنالك أيضاً مجلس الولايات، كل هذه المعالم ببانت شرق، أما في بانت غرب هنالك استاد الموردة العريق، كذلك من المَعالم البارزة مدرسة المؤتمر الثانوية بنين،

هذه المدرسة أسّسها مؤتمر الخريجين،التي كان الهدف الاستراتيجي منها هو نشر نور التعليم في السودان نسبةً لقلة وعدم رغبة الحكم الأجنبي في عدم توسيع دائرة التعليم بالبلاد، وكان أول معلم فيها هو السيد إسماعيل الأزهري.

المصدر : نجمة الخرطوم – محمد إبراهيم

اترك رد

X
X