رائج
جداريه للأميره أماني ريديس من مزارها في معبد رمسيس الثالث – مدينه حابو – غرب الأقصر\ مصدر الصورة: موقع مملكة كوش

الأميرة السودانية أماني ريديس زوجة الإله آمون وسيدة مصر العليا

هي صاحبة السمو الملكي أماني ريديس الاولي بنت الملك كاشتو وشقيقة الملك بعانخي والملك شباكو وعمة الملك تهارقا حاكمة مصر نيابة عن والدها الملك كاشتو ولقبت بسيده مصر العليا ومصر السفلى وذلك لانه لم يكن المنصب دينياً فقط فقد ساعدت والدها في حكم مصر العليا ومصر السفلى

شغلت أهم المناصب الدينية والكهنوتية في مصر القديمة حيث كانت الزوجة الإلهية للمعبود آمون وهو منصب تُخصص له امرأة عزراء حيث شغلته قبل سيطرة الكوشيين علي مصر وتكوين الاسرة ٢٥.

تمثال من البرونز للاميرة أماني ريديس\ مصدر الصورة: حساب تهارقا علي تويتر

كانت أقوى إمرأه في العالم في القرن السابع قبل الميلاد، وتمثل قوه وشخصيه وأصاله المرأه السودانيه.

ورثت هذا المنصب الديني من الأميرة الليبية شنوبيت الاولي بن الملك الليبي اسركون حيث شغلت هذا المنصب في فترة الاسرات ٢٢ و٢٣ و٢٤ وهي اسر ليبية حكمت مصر وبثت الفوضي فيها قبل ان يعيد لها بعانخي النظام بحملة قاد فيها الفيالق الكوشية لهذيمتهم في الجزء الشمالي من مصر خصوصا  حيث كانت العاصمة تدعي “منفس”.

توفيت هذه الاميرة بالاقصر جنوب مصر ودفنت في منطقة حابو غرب الاقصر حيث يوجد لها العديد تماثيل بالعديد من المتاحف بمصر واوربا واميركا كمتحف جوسلن للفنون بشيكاغو والمتحف المتحف المصري وقد خلفت الاميرة أماني في الحكم بنت اخيها الاميرة شبنوبيت الثانية بنت الملك بيعانخي.

توجد للاميرة أماني ريديس مومياء “جسد محنط” في متحف الفاتيكان كان قد اهداه الانجليز في زمن حكمهم الاستعماري لمصر والسودان عام ١٨٩٨م للمتحف بايطاليا.

مومياء للاميرة أماني ريديس في متحف الفاتيكان بايطاليا/ مصدر الصورة: kingdom of kush

وقد ظهرت مؤخرا حملة علي مواقع التواصل الاجتماعي باعادة مومياء الاميرة أماني من ايطاليا حيث طالبوا فيها وزارة السياحة والاثار السودانيه باستردادها ووضعها بالمتحف القومي السوداني.

المصدر: نجمة الخرطوم

اترك رد

X
X