رائج
وجبات معدة للفقراء / نجمة الخرطوم

الشتاء يزور العاصمة لتنطلق المبادرات الشبابية

هو احد النقاط الخلافية الكبيرة بين الناس في السودان , فالانقسام عليه واضح جدا , البعض يحبه وينتظره بفارغ الصبر , والبعض يكرهه جدا , وهو ياتي ولا يبالي بان البعض لا يتحمله , ياتي لكي يغير الكثير من الاشياء في الخرطوم .

فصل الشتاء والذي يمكن القول بانه يبدأ من اواخر شهر نوفمبر وينتهي في مارس , تبدأ فيه درجة الحرارة بالانخفاض لتصل حتى 19 درجة ليلا هذا الاسبوع , فيما تكون في اوائل الثلاثينات خلال اليوم , ياتي ليغير الكثير من روتين الشعب السوداني.

ففي الشتاء تنام الخرطوم في وقت مبكر اكثر من العادة،  تقل الحركة في الشوارع , وتخلو محطات المواصلات من الركاب والحافلات ما عدا القليل .

هناك من يشعر بالاخرين

تتحول وجبة العشاء الى وجبة مهمة فوق العادة، وتبرز العديد من الاطباق بشكل مثير ، وتتباين على حسب الخلفيات الثقافية والطبقات الاجتماعية لشعب العاصمة , من ” البيانكو ” الى ” الرز باللبن ” , مع تفوق الاخير ! , الشاي يصبح محرما لوحده , حيث تدخل الزلابية كلاعب اساسي في اي منزل , مع مختلف انواع المخبوزات , اما ” المدائد ” فتكون في صدارة الوجبات , بالاضافة الى الحلويات  ، وفي فصل الشتاء هناك مبادرات الاكل من اجل اشباع الفقراء  في الشوارع والامكان العامة ، ومنذ سنوات الكثير من الشباب السوداني سيتعد لهذه الحملة الانسانية لتجهيز وجبة عشاء تسد رمق الفقراء في ليل الشتاء الطويل وهذه المبادرات الانسانية تتجه نحو اطراف الخرطوم والاحياء التي تحتوي الفقراء ويقوم بها فئات مختلفة من المجتمع السوداني.

لتفادي اضراره

يبدأ الطلب على المستحضرات التجميلية في التصاعد , ” الفازلين , الجلسرين , الجلسويد .. الخ ” , لترطيب الجسم وحفظه من ” الغباش ” , فيما ترفضه شريحة كبيرة من الشباب لاعتقادهم انه خاص بالنساء !

درجة حرارة الماء تقل و ويصبح الاستحمام تحديا حقيقيا ينتصر عليه البعض بغلي المياه , ملابس الشتاء تنتشر في الاسواق , ويرتديها الناس حتى انتصاف النهار , النهار الذي لا تفرق شمسه في الخرطوم بين الفصول , وتكون حارة بغض النظر عن قدوم الشتاء او الصيف .

الشوارع تكون هادئة للغاية في صباح الشتاء , وتبدأ في الاكتظاظ كلما ارتفعت درجة الحرارة , التاخير يصبح مقبولا بدرجة اكبر في المدارس , الجامعات , وفي اي مكان!

الامر يستمر بهذه الدرجة لاربعة اشهر , يتوقع ان تكون اصعب هذا العام مع توقعات بشتاء ابرد , فهل اتممتم الاستعدادات للشتاء ؟

المصدر: نجمة الخرطوم _ موفق عبد المحسن

اترك رد

X
X