رائج
مكتبة جامعة الخرطوم / مصدر الصورة: TripAdvisor

مكتبة جامعة الخرطوم والرهان على المعرفة

مكتبة جامعة الخرطوم (المين) تحتوي على أكثر من تسعة آلاف بحث في الماجستير والدكتوراة، وتضم أكثر من ثلاثة آلاف مخطوطة نادرة

معلومٌ أنَّ للمكتبات دورٌ عظيم في نهضة الأمم، ويقاس تقدم أمةٍ أو تراجعها بمستوى إهتمامها بالقراءة.

وهنا نشير إلى الدور الذي لعبته مكتبة بيت البيت الحكمة في بغداد في زمن الدولة العباسية في نهضة الدولة وامتداد تأثيرها إلى أوروبا في عصورها الوسطى.

هذا يقودنا إلى حال المكتبات في  السودان، وبالضرورة إلى حال المكتبة الأكبر، وهي مكتبة جامعة الخرطوم (المين)، التي تأسست في العام 1902م.

كانت مكتبة المين نافذة لإنفتاح الطلاب نحو العالم، فبعضهم يطيل القعود حتى ساعاتٍ متأخرة من الليل ومنهم مَن يبيت..

تعتبر هذه المكتبة من أهم مصادر المعرفة التي تهم المثقفين والطلاب والباحثين في كل مجالات المعرفة في العلوم التطبيقية والإنسانية.

مكتبة المين من الداخل / نجمة الخرطوم

وتماشيًا مع التطور الطبيعي للحياة مع الإنفجار الرقمي قامت المكتبة بحوسبة محتوياتها بإنشاء مكتبة إلكترونية لتصبح متاحة للقراء داخل وخارج السودان.

يقول مسؤول الأرشفة الرقمية بالمكتبة الأستاذ يس شوقي إنّ العالم أصبح قرية صغيرة ومنفتحة على بعضها دون حواجز أو قيود، لذلك يجب أنْ يكون الإهتمام بالقراءة من أهم أولويات البلد حتى يكون له وضعه المحترم في الخارطة الإنسانية.

ويشير شوقي إلى أنّ مكتبة المين تعتبر من أعرق المكتبات في السودان، وكان لها مندوب في العاصمة البريطانية لندن مهمته شراء كل الإصدارات الجديدة في عالم المعرفة وإرسالها إلى المكتبة عبر البريد.

وفي ذات السياق يقول مدير معهد البروفيسر عبد الله بجامعة الخرطوم الدكتور الصديق عمر الصديق إنّ مكتبة المين تضم أكثر من ثلاثة آلاف مخطوطة نادرة أوكلت مهمتها إلى خبير في المخطوطات من جمهورية سوريا.

وينادي بضرورة الانكباب على المكتبة والنهل من فيضها الغزير حتى نكون أمةً قارئة وبالتالي متحضرة.

وهنا نشير إلى أنّ المكتبة تحتوي على أكثر من تسعة آلاف بحث في الماجستير والدكتوراة، والمكتبة مقسمة إلى ثلاثة عشر قسمًا ليسهل على البحث حصوله على مبتغاه في وقتٍ قصير.

والحديث عن مكتبة جامعة الخرطوم وما تقدمه للمعرفة من أشياء عظيمة، بقدر ما أنَّ الرهان على القراءة والمعرفة رهانٌ رابح.

ومن هنا نناشد الجهات المسؤولة عن الفعل الثقافي أن توليّ إهتماما أكبر بأمر المكتبات.

سنواصل الحديث عن مكتبات أخرى في حديثٍ مقبل..

المصدر: نجمة الخرطوم / نصر الدين عبد القادر

اترك رد

X
X