رائج
صورة من أحد سباقات الماراثون - Bosten Magazine

سبب تسمية سباق الماراثون

سباق الماراثون هو من رياضات الجري الذي يندرج ضمن ألعاب القوى حيث يكمن في الركض لمسافة هي 42.195 كيلومتر بالتحديد ( ما يعادل 26.22 ميل )

سُمي سباق الماراثون بهذا الاسم نسبة إلى جبل اسمه ماراثون موجود في اليونان حيث تمت على أرضه معركة بين اليونان والفرس عام 490 قبل الميلاد، وقد انتهت هذه المعركة بفوز اليونانيين .

وعلى أثر هذا الفوز انطلق جندي يوناني يُدعى فيديبيدس إلى أثينا وقطع مسافة 40 كيلو متر ركضاً على قدميه كي يخبر أهل أثينا بفوزهم على اليونان، ومات بعد نجاح مهمته من شدة التعب والإجهاد .

وقد صمم هذا الجندي على الوصول إلى أهل أثينا لأن الفرس وقتها كان يخططون إلى الوصول بسفنهم إلى أثينا رغم خسارتهم كي يخدعوا أهل أثينا بأن جيش الفرس هو من فاز بالمعركة فيتسلل شعور الخوف إلى أهلها مما يجبرهم على ترك المدينة والرحيل عنها، ولكن الجندي وصل إليهم وأخبرهم أن لا يتركوا منازلهم أبداً، ومن وقتها أصبح سكان أثينا يركضون من أثينا إلى جبل ماراثون للشعور بآلام هذا الجندي وتضحيته ليصبح بعدها من أشهر السباقات حول العالم، ويعتبر هذا الرجل من الاساطير في اليونان بعد المسافة التي قطعها بعد المعركة .

إن المسافات المعتمدة في سباق الماراثون كثيرة ومتعددة منها ؟

40 كيلو متر في عام 1896.

26 كيلو متر في عام 1900.

86 كيلو متر في عام 1906.

19 كيلو متر في عام 1908.

2 كيلو متر في عام 1912.

75 كيلو متر في عام 1920.

42.195 كيلو متر منذ عام 1924 وحتى الآن وهو ما يقدر بـ 26.22 ميل.

وهناك العديد من اسماء اللاعبين الذين فازوا بسباقات الماراثون المختلفة نذكر منهم:

لاغندي ستيفين كيبروتيتش بطل سباق الماراثون في اولمبياد لندن 2012وفاز بالميدالية الذهبية .

فاز العداء الأثيوبي ابيبي بيكيلا بالميدالية الذهبية خلال مشاركته بسباق الماراثون في الالعاب الأولمبية التي اقيمت في روما في عام 1960. وكان يركض مسافة 26 ميلا وهو حافي القدمين. وأصيب بيكيلا بالشلل بعد تعرضه لحادث سير في عام 1996 وتوفي بعدها بأربع سنوات.

في أولمبياد هلسكني 1952، أحرز العداء التشيكي اميل زاتوبيك ثلاث ميداليات ذهبية في سباقات 5 الآف متر و10 الآف متر وسباق الماراثون ليصبح أول عداء يفوز بالذهبية في ثلاث سباقات في دورة الالعاب الأولمبية ذاتها.

المصدر – عالم نوح

اترك رد

X
X