رائج
محمود عبدالعزيز

عدادات الفنانين .. بين الواقعية والمبالغة

ظهرت في الفترة الأخيرة  العديد من الأخبار التي تتحدث عن دخول عدد كبير من المطربين أصحاب الجماهيرية الكبيرة في  البلاد في  مشاحنات وخلافات مع  عدد من شركات تنظيم الحفلات  المعروفة ، حيث وصلت مطالبات البعض لإحياء الحفلات إلى 100 ألف جنية حسب مازكرت صحيفة السوداني .

   عدد من المتابعين للساحة الفنية أكدوا ان هناك عدداً كبيراً من الفنانين الذين يحرصون على المجاملات وإرضاء الجمهور ومن بينهم الفنان محمود تاور وعصام محمد نور وعبد القادر سالم وحمد الريح ، بينما  كان الإيقونة الراحل  محمود عبد العزيز هو من اكثر الفنانين  مجاملة وآخرهم اهتماما بالعائد المادي فهو الفنان الوحيد الذي كان يقيم مجموعة من الحفلات الخيرية التي يعود ريعها لأحد الشرائح المحتاجة، إضافة الي الفنانة حنان بلوبلو وإنصاف مدني  وعدد من الفانين .

في الأعوام الأخيرة ظهرت ((موضة)) أقامة الأعراس في الصالات بكثرة وهو ما يتطلب مبالغ عالية من أجل التعاقد مع فنان مشهور حتى يصدح في الحفل وقد حدثت العديد من المشاكل التي جعلت الزواج يفشل  وسبب الخلاف هو إصرار العروس بأن يتغنى في حفل زواجها أحد الفنانين المشاهير أصحاب العدادات المرتفعة جداً.

الفنان الكبير إبراهيم حسين في حوار سابق مع صحيفة الجريدة أنتقد بقوة الأجور العالية التي يطلبها الفنان من أجل حفل زواج أو حفل جماهيري فقد صرح قائلاً  : ((عدادات المطربين الشباب الآن تساوي بمعايير زماننا ميزانية جمهورية السودان، جزء من رسالة الفنان مشاركة الناس أفراحهم والفرح لا يقدر بثمن، إضافة إلى أنه مرهف الإحساس ولا يثمن نفسه وقيمة فنه بأي أسم أو رقم)).

عدد كبير من المهمتين بالشأن الفني يرون  أن الشركات المنظمة للحفلات الجماهيرية في الغالب  تكسب مبالغ ضخمة بسبب التدافع الجماهيري الكبير على حفلات نجوم الشباك أمثال حسين وأحمد الصادق وطه سليمان والأستاذ محمد الأمين ونانسي عجاج.

المصدر:نجمة الخرطوم

اترك رد

X
X