رائج
الوليد بن طلال / لوبيلوق

شقيق الأمير الوليد بن طلال خارج القضبان

أفرجت السلطات السعودية عن شقيق رجل الأعمال الشهير الوليد بن طلال, أحد أثرى أثرياء العالم العربي, وحسبما أفاد أفراد أسرته. فقد تم إطلاق سراح الأمير خالد بن طلال, الذي ظل رهن الاعتقال لقرابة العام.

وتأكد بصورة قاطعة الإفراج عن الأمير خالد بن طلال, حيث أكد الخبر ثلاثة من أفراد أسرته عبر موقع تويتر, بعدما نشروا صوراً تجمع الأمير مع نجله الراقد في المستشفى نتيجة غيبوبة ألمت منذ سنوات, وأوضحت الصور الأمير وهو يقبل ويحتضن نجله.

وذكرت الأميرة ريم بنت الوليد, نجلة شقيقه, عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي تويتر:”الحمد لله على سلامتك”, ونشرت صوراً للأمير خالد مع عدد من أقاربه.

بدورها لم تبدي السلطات السعودية أي تفسيرات واضحة عن أسباب اعتقاله أو شروط إطلاق سراحه.

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية إن الأمير خالد اعتقل لقرابة 11 شهراً بسبب انتقاده أكبر حملة قمع استهدفت عدداً من الشخصيات البارزة في المملكة في نوفمبر من العام الماضي, التي شهدت اعتقال عشرات الأمراء والمسؤولين ورجال الأعمال في فندق ريتز كارلتون الرياض.

حيث سمتها الرياض بالحملة ضد الفساد, بيد أن معارضون ذكروا أنها وسيلة من ولي العهد, الأمير محمد بن سلمان, لإخلاء الساحة من منافسيه, وتعزيز سلطته.

يذكر أن الأمير الوليد بن طلال نفسه, كان من ضمن المعتقلين, إلى تم إطلاق سراحه في أوائل يناير من العام الحالي.

المصدر: بي بي سي عربي

اترك رد

X
X